#شاهد كيف رسى المزاد ع #ام_تالا #ريم_عدنان_الطويل وتهنئة #نادي_السيارات_السورية

في هذا الفيديو اسفلا تشاهدون كيف رسى مزاد بيع السيارة الاغلى والتي بلغت قيمتها ٧٦٥ مليون سوري على ام تالا ريم عدنان الطويل .. بعدها نشر النادي السيارات السورية نهنئة لها جاء فيها:
مبروك للسيدة ريم عدنان الطويل (ام تالا) لشراء ثلاث سيارات بمبلغ مليار ومئة وستة وسبعون مليون ليرة سورية فقط لا غي
وعندما ذهبنا الى صفحة ام تالا وجدنا لها منشور تهاجم به الحكومة السورية لعدم السماح لامثالها باستيراد خدامات من الخارج لان السوريات ليست مثل الاجنبيات … بالرغم من البطالة المدقعة في المجتمع السوري تريد ان تستورد خادمات راتب كل واحدة منهن فقط 3000 دولار اي ما يعادل رواتب 200 موظف سوري بالشهر وهذا ما جاء بمنشورها:
رأي عام وبدي رأي بكل وضوح وشفافية ورجاء يلي عنده اقتراحات بناءة يعطينا ياها
بعرف انه الكل تعبان بهالبلد واصبحنا ننازع في آخر المراحل لانه الضغط ماله بس من الخارج ولكن للاسف الشديد الأكثر من الداخل
الاغلبية بيعرفوني وبيعرفوا شو اشتغلت واديه كافحت بعملي داخل بلدي من بداية الازمة وماطلعت سافرت علما انه عندي اقامة ( طبعا السبب اني بحس بلدي اولى وانا اولى وانتماءاتي الجذورية لها اليد الاولى)
القصة بكل وضوح استقدام العمالة
كل المكاتب يلي عندا ترخيص وعمولتها من هالعمالة صارلها ناطرة تسع شهور وماحدا بيعرف ليش المصالح كلها فتحت الا هالمصلحة بتدخل فيها كل الدولة وبالأخير ماحدا بيعرف شي
بعد التحري والمتابعة شو السبب الرفض بنقدر نكتشف انه احد الاسباب الفقر طيب انا بعرف وكلنا بنعرف انه الفقر عنا صار يعادل الصومال بس السؤال انه سوريا استوردت الموبايل الآيفون والوحيدة بالشرق الاوسط يلي جابته وخلال يومين مافي ولا جهاز والكل مباع كل جهاز سعر مبيعه ٥٥٠٠ مليون واكيد العاملة الغير سورية اهم من استيراد الموبايل لانه الحاجة لها ملحة مثلا يلي برات البلد وبده يأمن لانه خادمة هاد اهم ويلي عنده اب مريض واولاده خارج البلد كمان اهم وحاجة المرأة الحامل اهم وحاجة يلي عنده ولد او بنت معهن متلازمة داون اهم

ووووووووو والتزام المكاتب تجاه تأمين هذه الخدمة يلي من خلالها عمبوظفوا الكوادر ولاننسى طبعا المساهمة في ادخال العمالة وهذا يعني المساهمة برفع اقتصاد البلد نوعا ما من خلال رسوم الدخول وتجديد المعاملات وضرائب المالية وماننسى طبعا دفع التأمين والترخيص لكل مكتب مع العلم انه الشغل واقف للمكاتب ولكن الدفع اجباري بالرغم من عدم العمل
كيف مطلوب الصمود والقرارات بحق الصمود معدومة
والحجة التانية غير المقنعة جائحة الكورونا علما انه كل مين بيجي من الخارج بكون عنده عدة تحاليل ولايمكنه عبور اي دولة بدون التحليل الذي اصبح مكلفا علما انه جميع الدول المجاورة رغم كثرة انتشار الكورونا تم فتح باب الاستقدام من باب الاحساس بالعمل

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.