#شاهد #قطر#مركز_ضيوف_قطر: الفي شخص للدعوة ل #الإسلام #مونديال_قطر

مونديال قطر

  #شاهد #قطر#مركز_ضيوف_قطر: الفي شخص للدعوة ل #الإسلام #مونديال_قطر

شاهد الفيديو اسفلا: من إحدى استعدادات دولة #قطر  لاستضافة المونديل -بعد قرابة شهرين من اليوم- هي قيام مركز ضيوف قطر تجهيز فريق مكون من الفي شخص للدعوة ل #الإسلام حيث ستخصص ١٠ سيارات متنقلة و١٠ خيم متخصصة لنشر الدعوة الإسلامية لضيوف المونديال
لا اعلم إن حدث إجراء مماثل في نسخ المونديال السابقة منذ ١٩٣٠ إلى اليوم وبرغم انتقادي الشخصي المتواضع الشديد للفكرة لأنني شخص اؤمن باحترام الحريات الفردية خصوصا وأننا اليوم في عالم مفتوح المصادر فوسائل التواصل الجماهيري أصبحت متاحة ومنتشرة حول العالم
أي أننا لم نعد في عصور ركوب الأحصنة والجمال ولم نعد نستخدم الرسائل البريدية لنشر رسالة معينة فالإنترنت وسيلة كافية ومنتشرة
ولكن انتقادي الذي اراه مشروعا هنا هل ستسمح دولة قطر لجمعيات دينية مسيحية، يهودية، بوذية، سيخية وهندوسية على غرار مجموعة الدعوة التي هي بصدد العمل في قطر أثناء بطولة كأس العالم لكرة القدم؟!
والسؤال المهم هنا هل ستكون الدعوة سلمية؟! وهل هناك مؤسسات محلية قطرية جاهزة لأي صراع من الممكن ان يحدث نتيجة هذه الدعوات؟!
لو افترضنا أن الهيئة الدعوية القطرية قامت بدعوة شخص ملحد قادم من #نيوزيلندا  مثلا ثم جادلهم بأن دعوتكم إرهابية وأنا غير مؤمن بها ودعوتكم هو اعتداء شخصي على حريتي! كيف ستكون ردة فعل أعضاء الهيئة؟! وهل ستتعاطى اجهزة الأمن القطرية مع طرح هذا الشخص النيوزلندي على أنه حرية رأي؟!


أنا أرى أن هذه الهيئة الدعوية ستكون عاملا سلبيا للغاية لأن التعريف بالهوية الدينية تكون من خلال الضيافة والقوانين والممارسات ودولة قطر أبرزت عن ضعف في هذه الجوانب خصوصا وأنها ستمنع المشروبات الكحولية إلا في أوقات واماكن مخصصة ثم أن وزارة الداخلية القطرية والعقد المجتمعي القطري السلفي المتدين يرفض اي تواجد لشخص مختلف الهوية بعد إقرار قوانين متعلقة بإقامة عقوبة ضد اي شخص يبرز هويته المثلية وكذلك منع المواطن الإسرائيلي من الحضور تحت مسمى إسرائيلي واستبدال ذلك بشخص قادم من الاراضي الفلسطينية!
إن كانت قطر تريد انجاح هذه النسخة من المونديال يجب عليها ان تمنع فكرة الدعوة الساذجة للدين كما منعت ابراز الهويات الأخرى!

One of the preparations of #Qatar 🇶🇦 to host the World Cup -about two months from today- is for the Qatar Guest Center to prepare a team of 2,000 people to call for Islam, where it will allocate 10 mobile cars and 10 specialized tents to spread the Islamic call to the World Cup guests
I do not know if a similar procedure took place in the previous World Cup editions from 1930 to today, and despite my very humble personal criticism of the idea, because I am a person who believes in respecting individual freedoms, especially since we are today in an open-source world. Mass media has become available and spread around the world
That is, we are no longer in the era of riding horses and camels, and we no longer use postal messages to spread a specific message. The Internet is a sufficient and widespread means
But my criticism, which I see as legitimate here, is will the State of Qatar allow Christian, Jewish, Buddhist, Sikh and Hindu religious associations, similar to the Dawah group that is in the process of working in Qatar during the FIFA World Cup?!
The important question here is will the Dawah be peaceful?! Are there local Qatari institutions ready for any conflict that could occur as a result of these calls?!
If we assume that the Qatari Dawah group invited an atheist from #NewZealand 🇳🇿, for example, and then he argued with them that your Dawah is a terrorist and I do not believe in it, and your Dawah is a personal attack on my freedom! How will the members of the body react?! Will the Qatari security services deal with this New Zealander’s presentation as freedom of opinion?!
I believe that this advocacy body will be a very negative factor, because the presentation of religious identity is through hospitality, laws and practices, and the State of Qatar has highlighted weakness in these aspects, especially as it will prevent alcoholic beverages except in designated times and places moreover, the Qatari Ministry of Interior and the religious Salafi Qatari Community Contract reject any presence of a person with a different identity after passing laws related to the establishment of a penalty against anyone who shows his homosexual identity, as well as preventing an Israeli citizen from attending under an Israeli name and replacing that with a person coming from the Palestinian territories!
If Qatar wants to make this version of the World Cup a success, it must ban the idea of ​​a naive call to religion, just as it has prevented the highlighting of other identities!
Mayyar Shehadeh ميّار شحاده

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.