شاهد عميل المخابرات العربية فيصل القاسم وضيوفه السفهاء يشتمون الشعوب العربية لكي يلمعوا الطغاة العرب

رأي اسرة التحرير 8\11\2017 © مفكر حر

دعاية الأنظمة العربية الاستبدادية ووسائل اعلامها, تروج ليل نهار, بأن الشعوب العربية هي أقل مستوى من شعوب العالم, ولا تستحق الحرية والديمقراطية, وبهذا هم يريدون أن يقنعوا الداخل والخارج بطريقة غير مباشرة بأنهم أفضل من يحكم العرب, وأن أي نظام آخر غيرهم مثل النظام الغربي الحر سيفشل, ويدعمون دعايتهم هذه, بأمثلة الثورات العربية الفاشلة, ولكنهم بالطبع يتجاهلون بأن الأنظمة العربية ذاتها هي من استثمر المليارات من الدولارات لإفشال الثورات العربية عن طريق جماعة الإخوان التي صنعوها واخترقوها ومولوها ودربوا كوادرها في سجونهم ومدارسهم الشرعية, لكي تكون صورة أسوأ منهم في استغلال الدين بالسياسة, فتخيف الناس في الداخل والخارج, فيتمسك الناس بهم وبأنظمتهم على علاتها .. في هذا الفيديو اسفلاً, تشاهدون مقتطفات من برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة الذي يقدمه عميل المخابرات القطرية والسورية فيصل القاسم (للمزيد من التفاصيل عن عمالته هنا:  العميل المزدوج للمخابرات السورية والقطرية فيصل القاسم يحقر الشعب السوري وثورته), حيث استضاف سفيه قومي عربي ليبي تموله الأنظمة العربية هو  الدكتور هادي شلوف، العضو السابق في المحكمة الجنائية الدولية، الذي يشتم الشعوب العربية ويضعها في مستوى اقل من البشر, حيث يقول :” إن الشعوب العربية لم تعتد على الديمقراطية وليست مستعدة لها..”.. وهذا بالضبط ما تريد الأنظمة العربية الترويج له.. اي انه قام بتلميع الأنظمة العربية الاستبدادية بطريقة غير مباشرة وعن طريق إهانة الشعوب العربية… فيرد عليه الضيف الاخونجي الصحفي ” خليل المقداد”, السفيه الثاني الذي ايضا تموله الأنظمة العربية, قائلاً:” إن العديد من الحكام العرب لديهم جذور أجنبية وأن الغزو الأمريكي للعراق كان مؤامرة. “وفقا للتوراة اليهودية وصراع الحضارات، لا يمكن أن تبقى إسرائيل إلا إذا دمر العراق ” … أي بطريقة غير مباشرة هو أيضا يقوم بتلميع الأنظمة العربية ويلقى اللوم على المؤامرة الخارجية.. أو يهين بعض الزعماء العرب بكون جذورهم ليست عربية!! ونسي هذا الغبي بأن أميركا قادها ابن مهاجر إفريقي مسلم وصل إلى أميركا جائعاً حافي القدمين, ونهض بها علميا واقتصاديا وثقافيا واجتماعيا ولم تشكل جذوره الغير اميركية أي عائق له … هذا إذا صدقنا  اصلاً كذبته عن أصول القذافي وعائلة الأسد … فهم بالتأكيد ليسوا أسوأ من بقية الزعماء العرب المثبتة اصولهم العربية… من هنا نستنتج بأن العميل فيصل القاسم يستضيف عملاء وخونة لكي يروج ويلمع الأنظمة العربية بطريقة غير مباشرة عن طريق اهانة الشعوب العربية.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply