شاهد عالمة نفس وباحثة اسلامية لبنانية: الإسلام يصطدم مع الحداثة ويجب غربلته وإصلاحه

جرت مقابلة الدكتورة ريتا فرج ، وهي عالمة اجتماع وكاتبة لبنانية ، على قناة سكاي نيوز العربية التلفزيونية في أبو ظبي. وانتقدت فرج الجماعات الإسلامية المتطرفة لاعتناقها الخطاب الديني الذي يدعو الناس إلى العنف والاستشهاد ضد “الآخر”. وقالت إن هذه الجماعات تتطور من الأزمات والفقر والجهل بالثقافة والدين والتاريخ. وتوقعت فرج أيضا أن العالم يتجه نحو مزيد من التطرف العنيف الذي هو أسوأ من داعش ، وقالت إن الشكل العربي للإسلام هو عرضة لهذه الإيديولوجيات لأنها لا تحل أزماتها. وذكرت أن الإسلام “يمر بصراع قوي مع الحداثة” ، وأنه ينبغي على الحكومات إجراء إصلاحات جادة بعيدة المدى. واقترحت أن أفضل طريقة للبدء هي “فلترة تراثنا” ، وإدخال العقلانية في الخطاب الديني ، ومراقبة المناهج الدينية والتعليمية لتأسيس ثقافة دينية متسامحة ومنفتحة. وقالت الدكتورة فرج أيضا أن الحركات الإسلامية تستخدم الحجاب الذي لا يرى المرأة على أنها أي شيء آخر غير مصدر في الفتنة ، وقالت إن “حجاب العقل” الذي يتعرض له العالم العربي هو أخطر من الحجاب الجسدي. وأضافت أن العالم العربي يعاني من

أزمة كبيرة تتعلق بثقافة الجنس وأن الجماعات المتطرفة مثل “داعش” تستخدم الدوافع الجنسية من أجل جذب الشباب. د. فرج هي عالمة اجتماع في مركز الميزار للدراسات والبحوث في دبي ، وهي عضو في هيئة تحرير المسّار. وهي حاصلة على درجة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية وماجستير في علم اجتماع المعرفة. تم بث المقابلة في 21 سبتمبر 2018.

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, يوتيوب. Bookmark the permalink.

One Response to شاهد عالمة نفس وباحثة اسلامية لبنانية: الإسلام يصطدم مع الحداثة ويجب غربلته وإصلاحه

  1. س . السندي says:

    ١: طالما وكر الدجالين والمنافقين (الأزهر الغير شريف) موجود بين ضهراني ألامة ، فلا تجديد لخطاب ولا غربلة لعنف وسيبقى الدم مستباحاً وستبقى الغمة ؟

    ٢: لو فعلاً من في “الازهر” شرفاء وصادقين لأفتوا بحرمةِ دم الانسان أي كان دينه ومعتقده ، وليفتوا أن من يقتل إنساناً بريئاً حكمه الإعدام في ميدان عام ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    أخطر ما في المجتمعات أن تحاضر فيه عاهر بالقيم وبالشرف ، والاخطر معمم مجرم يزكيه حاكم ظالم ، لذى كل دماء الابرياء في مصر والمنطقة هى في رقاب الشيوخ المنافقين والحكام ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.