#شاهد #شيخي؛

Eiad Charbaji

(شاهد الفيديو أيفلاً) شيخي؛
– أبو همام البويضاني اللي نهب الغوطة ثم سلمها للنظام، ثم اشترى بثمنها مجمعاً تجارياً في تركيا، ما بينقام ذكر النبي عليصولسلام عن لسانو.
– أبو بكر البغدادي، الذي دمّر حواضر المسلمين، ونهب قراهم وأرزاقهم وقتل ولدانهم، بيتنفس عليصولسلام .
– معظم اللي سرقوا ونهبوا وقتلوا باسم الثورة، كان شعارهم الاول قائدنا للابد سيدنا محمد عليصولوسلام.
– السفاح بشار الأسد بذاتو، ما بيقطع احتفال بمولد النبي عليصولسلام .
كيف طلع معك إنو الصلاة على النبي هي دليل على البراءة من النفاق..بأنو مختبر طلعت معك هالنتيجة، بأي منطق استنتجت هالخلاصة..؟!!
بعدين شيخي؛ شلون كثرة الصلاة على النبي تفرج الهم؟، انت سوري، والمفترض إنك شايف وبتعرف إنو معظم الثكالى والأيتام والمهمومين والمكسورين والمشردين هم ممن يصلون على النبي ليل نهار.


كمان شيخي؛ شلون أعظم أنواع البر بالوالدين هو الصلاة على النبي، ليش مو خدمة الوالدين بحد ذاتها هي البر، وليس المنطوق اللفظي؟ يعني ما كتير صعبة زت أهلي بالشارع بس كون بصلي عالنبي، فهل الله رح يعتبرني بار بوالدي؟
أخيراً شيخي؛ ليش أفضل عبادة عند الله هي الصلاة على الرسول وهي من تقي من النار؟… الله خلقنا منشان نصلي على نبيه أم من أجل أن نعمر الأرض، معقول هيك المعادلة عند الله عز وجل خالق الأكوان، إنو صليلي على نبيي وأنا بزبطك بالآخرة؟ ليش مو أعظم عبادة عند الله هي خدمة الناس والمجتمع ونشر الخير والعدل والسلام والمحبة مثلا؟!!
هذا الكلام هو انتحار للمنطق والعقل والايمان قبل كل شيء، وهو أكبر احتفال بالنفاق بحد ذاته، وهو ما نراه في كل ذكرى مولد نبوي… في دمشق مثلاً، أكثر من رأيتهم يحتفون بذكرى المولد النبوي ويقيمون لها الولائم والاحتفالات هم تجار دمشق الغشاشون، ومن يحضرون هذه المناسبات هم ضحاياهم من الزبائن… حتى الفنانين والفنانات والمطربون والمطربات والراقصون والراقصات الذين ينشرون (الرذيلة والانفلات)، لا يفوتونها فرصة لركوب موجة النفاق والغناء للنبي والتغني بخصاله، والناس أنفسهم الذين يشتمونهم، يتقبّلون ذلك بكل ترحاب وحبور… بعض المسلمين في الغرب يتهرّبون من المسؤولية والعمل ويبتكرون كل الحيل ليعيشوا على أموال دافعي الضرائب بالتزامن مع اضمار الكراهية لهم لأنهم كفار، ثم يغضبون لأقل ما يعتبرونها إساءة للنبي الذي وصف الغرب بالنجس وأحفاد القردة والخنازير، ويتظاهرون ويكسّرون ويتوعّدون ويفجّرون لاجل أن يقولوا ان نبيهم نبي رحمة وهدى للعالمين…. بالله عليكم إذا لم يكن هذا هو النفاق، فما هو النفاق إذاً…!!
هذا الفيديو هو مجرد نموذج بسيط عن عملية التسطيح الممنهج المستمر الذي يمارسه التراث الاسلامي ورجال الدين بحق عقول الناس، واضاعة وقتهم وعقولهم في الرطن والذكر اللفظي واللغو الساذج على اعتباره الجزأ الأهم من الدين، وللأسف الناس ينقادون بغير تفكير، ويكررون كالببغاوات، ويعيدون انتاج النفاق ويدافعون عنه.
حالياً، الامة الاسلامية التي تدعي التوحيد، هي أكبر مجموعة وثنية على وجه الأرض…. تعبد صنماً اسمه محمد عليصولسلام ، ولا تعبد الله.

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.