#شاهد حريق ايلول الاسود في #سوريا #الغاب ١ – ٩ – ٢٠٢٠

حريق ايلول الاسود في الغاب ١ – ٩ – ٢٠٢٠
كم هو مؤلم ان تتحول طبيعتنا الساحرة في الغاب إلى هذا الركام …كم هو مؤلم ان تنذوي الحياة أمام انظارنا و مشاعرنا ليخيم الخراب و الموت …كم هو مؤلم ان نرى ما ابدعته الطبيعة الام خلال قرون ، ليذهب هباءا خلال ساعات…
الصورة تحكي …!!!

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.