شاهد تفسير: لا يقتل مسلم بكافر ، ودم المسلم أعلى شأناً من دَم الكافر

هل العالم يتآمر علي الإسلام ؟
أم الإسلام الذي يتآمر علي العالم ؟
ومن الذي بدأ بمؤامرته أولاً ؟
وبالتالي عليه أن يتوقف عنها ؟
=================
☆ انا لا أتفق مع هذا الحديث المنسوب للإسلام
لما فيه من تفرقة لو فعلها غير المسلمين لوجدنا المسلمين يشيعون الاضطرابات والفوضي والدمار في دول الآخرين إعتراضا علي ظلمهم فيخربون و يحاربون ويقتلون .


☆ وبالتالي فالقول المنسوب للإسلام ، من الناحية النظرية هو قول يدعو لنشر الحروب في العالم إلي أن يسيطر المسلمون علي العالم .
☆ إن انتباه العالم المتمدين لمثل هذه الأقوال قديم قدم الغزو العربي الإسلامي للعالم المتمدين منذ بواكير ظهور الإسلام .
☆ ولقد إعتبرها العالم المتمدين مؤامرة علي وجوده من الإسلام . لذلك فإن ما يعتبره المسلمون مؤامرة ضدهم ، فإن لها مايبررها عند الآخرين .
☆ ولسوف تستمر المؤامرة الثانية ضد المؤامرة الأولي حتي تظل الدول العربية والإسلامية دولا ضعيفة ولا تقوي شوكتها لأن قوتها تعني تدمير العالم دون ذنب غير أنهم غير مسلمين .
☆ العجيب أن قليل جداً من المسلمين هم الذين يرون ما رأيت . ولايرون إلا مؤامرة العالم علي دولهم الإسلامية !
☆ أتمني أكون غلطان أو مش فاهم !

About رءوف إدوارد

د.رءوف إدوارد كاتب قبطي ليبرالي حر
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.