#شاهد تفاصيل مؤامرة حاكها #اوباما بمساعدة #أردوغان لكي يوصل هيلاري #كلينتون لحكم امريكا ويدير هو الحكم وبعدها تصبح زوجته الرئيسة#

شاهد الفيديوين اسفلا, باتريك بيرن، الرئيس التنفيذي السابق لـ
http://Overstock.com
، يدعي أنه كان متواطئًا في تسهيل رشوة لهيلاري كلينتون بمبلغ 18 مليون دولار [نيابة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي] في يناير ، 2016. الرشوة ، التي قبلتها ، كانت من اجل ان يستخدمها أعضاء إدارة أوباما كمستمسك ضد هيلاري بعد انتخابها لكي يتحكم اوباما بحكم امريكا خلال فترتها. كما تم شرحه له لاحقًا ، “الرئيس أوباما لديه عملائه عبر البيروقراطية الفيدرالية في هذه المرحلة ، ولكن بشكل خاص في وزارة العدل. هيلاري كلينتون ستكون رئيسة لمدة 8 سنوات ولا شيء سوف يغير ذلك ، لكن فكر في وجود “موقد بنسن” داخل وزارة العدل. هذا الدليل حول [2] من الرشاوى التي كنت جزءًا من جمعها سوف يجلس على “موقد بنسن”. اليد التي تجلس على الموقد ستكون احدى عملاء باراك أوباما.


إذا كانت هيلاري “فتاة جيدة وتطيع الاوامر” وتدافع عن أوباما ، فإن تلك الشعلة تبقى منخفضة. إذا كانت “فتاة سيئة” وتفكر بنفسها ، فإن تلك الشعلة سترتفع عالياً. بهذه الطريقة ، سيدير باراك أوباما هيلاري كلينتون لمدة 8 سنوات كرئيسة لامريكا ، وبعد ذلك
عندما تتنحى ، ميشيل (زوجة باراك اوباما) سوف تترشح للانتخابات “( اي عمليا اوباما سيحكم امريكا لمدة 32 سنة تكفيه لكي يكون قادرا على حكمها للابد). تدعي أنها أُطلق عليها اسم “عملية سنوجلوب” [أطلق عليها أوباما + برينان] لذا بمجرد أن تدخل هيلاري فيها ، سيكونون قادرين على “هزها” في أي وقت خلال فترة رئاستها ، إذا لزم الأمر.
يقول ايضا أن دورهام(المحقق في تحقيقات روسيا) وبار(المدعي العام الذي طرده ترامب البارحة) كانا على علم بهذا.

صرح بيرن أن هناك رشوة لهيلاري إضافية قبل تلك المذكورة أعلاه ، والتي كانت بمبلغ 20 مليون دولار [تشمل دولة تركيا] وحدثت في خريف عام 2015.
تم تقديم هذا الادعاء الصادم في مقابلة مع ” آن فاندرستيل”

BREAKING:
Patrick Byrne, former CEO of http://Overstock.com, claims that he was complicit in facilitating a bribe for Hillary Clinton in the amount of $18M [on behalf of the FBI] in January, 2016. The bribe, which she accepted, was then going to be used by members of the Obama
2/ administration against Hillary after she was elected. As it was later explained to him, “President Obama has his people across the federal bureaucracy at this point, but especially at the Department of Justice. Hillary Clinton is going to be President for 8 years and nothing
3/ is going to change that, but think of there being a Bunsen burner within the DOJ. That evidence about the [2] bribes you were a part of gathering is going to be sitting on the Bunsen burner. The hand sitting on the burner is going to be one of Barack Obama’s people.
4/ If Hillary is a “good girl” and defends Obamacare, that flame stays low. If she’s a “bad girl” and thinks for herself, that flame is going to get turned up high. That way Barack Obama is going to manage Hillary Clinton for the 8 years she’s President, and then
5/ when she steps down, Michelle is going to run.” Claims it was called “Operation Snowglobe” [dubbed by Obama + Brennan] so that once Hillary stepped into it, they would be able to “shake her up” at any time during her Presidency, if needed. Says that Durham and Barr were aware
Byrne stated there was an additional Hillary bribe prior to the one listed above, which was in the amount of $20M [involving the country of Turkey] and occurred in the fall, 2015.
This shocking claim was made in an interview with Ann Vandersteel
.

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, يوتيوب. Bookmark the permalink.

2 Responses to #شاهد تفاصيل مؤامرة حاكها #اوباما بمساعدة #أردوغان لكي يوصل هيلاري #كلينتون لحكم امريكا ويدير هو الحكم وبعدها تصبح زوجته الرئيسة#

  1. س . السندي says:

    من ألأخر

    ١: عندما يؤتى برئيس من الشارع مجهول الحسب والنسب والدين والهوية ، فإعلم أن نوايا من أتو به خبيثة وشريرة ؟

    ٢: الملايين التي دفعها المُلا أردوغان لحملة كلنتون ليست رشوة بل ثمناً لإنقاذ المُلا „حسين أوباما„ لرأسه من الانقلاب ، وليس بمستبعد رشوته للحاج بايدن ، وما تصريحاته ضد أردوغان ألا لذَر الرماد في عيون السذج والمغفلين ؟

    ٣: وأخيراً
    لن يدمر الغرب وأمريكا الا طيبتهم وديمقراطيتهم ، فمن يتركون الكلاب المسعورة تسرح وتمرح في بلادهم مشاركون معهم في الجريمة وليسو ضحايا ، سلام ؟

    • مفكر حر says:

      الزميل الكاتب سارسبندار السندي نرجو منكم مقال عن هذا الموضوع ووضع رابط هذا المقال كمرجع في مقالكم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.