#شاهد الوالي العثماني في ليبيا كان يقرصن السفن ويسرقها ويسبي نسائها حتى لقنه الأميركيون درساً وادبوه

في هذا الفيديو اسفلا تشاهدون سبب وجود كلمة شواطئ طرابلس الليبية في النشيد الوطني للبحرية الأميركية, حيث تقول الاحداث التاريخية بان الوالي العثماني في ليبيا اعتاد ان يغيير على السفن ويقرصنها ويغنم ما تحمله من بضائع واموال ثم يقوم باستعباد الرجال والنساء وبيعهم كسبايا وعبيد .. وعندما فعلوا ذلك مع سفينة تجارية أميركية رفض الرئيس الأميركي الابي توماس جيفرسون دفع الفدية وارسل لهم اسطول حربي استطاع ان يغزو مدينة درنة الليبية عام 1805 واخضع الوالي العثماني “يوسف باشا القرمنلي” الى شروطه وقام بعزله .. ومن هنا رسخ في وجدان

الشعوب الغربية بأن العرب والمسلمين هم قراصنة يسرقون وينهبون ويستعبدون .. ولا علاقة لها بالفتوحات الإسلامية التي لم تحدث قط تاريخيا وانما الفتوحات و النهب والسبي بدأ مع العصر العباسي … الصورة ارشيفية لمجندة بالبحرية الأميركية تراقب الشواطئ

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in ربيع سوريا, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.