شاهد المتحدثة باسم الخارجية الأميركية تفضح محاولة روسيا والنظام السوري اخفاء الادلة على جريمة الكيماوي

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت الاثنين (شاهد الفيديو اسفلا) إن روسيا تحاول منع دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى دوما في سورية، محاولة إخفاء أدلة وجود هجوم كيميائي.
وأوضحت ناورت في حديث لـ”الحرة” أن “ما تخشاه روسيا وسورية للغاية هو السماح لمفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بالدخول (إلى دوما) وأخذ عينات … أن المنظمة هي الجهة غير المنحازة والمستقلة التي تعتمد عليها دول كثيرة منها الولايات المتحدة … ونحن نشاهد روسيا تحاول إعاقة عملهم، وهم يدعون أنهم لا يفعلون ذلك .. رأينا تقارير كذلك تقول إن روسيا ربما تكون عبثت بالأدلة في موقع الهجوم … بالنظر إلى الوضع في سورية الآن … لا يمكننا

الانتظار لشهور”، مضيفة أن “بشار الأسد استخدم مواد كيميائية ضد شعبه تسع مرات في 2018 وفي المرة الأخيرة لدينا معلومات أنه استخدم الكلور والسارين”.

This entry was posted in ربيع سوريا, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply