#شاهد إكتشاف مدينة آشورية بالصدفة في #العراق

تاريخ الشرق الأدنى القديم

إكتشاف مدينة آشورية بالصدفة قرب معمل بلوك #آروش في ناحية فايدة على طريق الموصل – فايدة ، شمالي العراق ، من بين المدن والقرى الثمانية عشرة التي سحب الملك الآشوري #سنحاريب من ينابيعها وعيونها لتغذية مشروعه الإروائي لسقي عاصمته نينوى ( تل قوينجق ) في فصل الصيف بين أعوام ( 694-690 قبل الميلاد )
عامل الصدفة والمفاجآت كان دائماً يقف وراء الاكتشافات حيث كانت الجرافة تحفر بالقرب من معمل للبلوك عندما اصطدمت بالمنحوتة الجدارية للملك سنحاريب وبعض الآلهة الآشورية التي يبدو أنها نسخة طبق الأصل من منحوتة موقع خنس وبافيان وكذلك منحوتة شيرو – ملكتا اللتين اكتشفتا في بداية القرن العشرين الميلادي


لقد سبق للمنقب البريطاني جوليان ريد أن افترض أن كل تلك المنحوتات والالواح على الصخر هي لضفة قناة قديمة عند الطرف الغربي لجبل ألقوش وواضح أن سمات هذه المنحوتة تحمل سمات الفن الآشوري الحديث ، ويفترض أن القناة التي وجدت قربها هذه المنحوتة كانت تجلب المياه من منطقة #فايدة إلى وادي #بهندوايه ، ويمكن أن يعزى حفرها إلى الملك الآشوري سنحاريب .
يبقى أن نعرف الإسم الآشوري القديم لهذا الموقع وهذه المدينة هل هي
: #تلموسُ_tilmūsu ( تلموشُ tilmūšu )
الآشورية ، التي يرشح الباحث جوليان ريد أن تتطابق مع موقع #گرێ_پان ( خرائب فايدة ) الأثري حالياً ؟

هذا ما سيميط اللثام عنه استكمال واستظهار بقية المنحوتة تحت التل الأثري في الأيام المقبلة !

نقلاً عن د.عامر عبد الله الجميلي

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.