#شاهد أم سورية: طليقي في #ألمانيا وأنا أعاني مع أولادي في سوريا

طليقي في ألمانيا وأنا أعاني مع أولادي في سوريا!” أم سورية تحمل الجنسية الألمانية ولكنها “عالقة مع أولادها في سوريا! هذه قصتها

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.