“شاندريكاتوماراتونكا” من “شاهان” إحدى قرى ريف نيودلهي

ادوار اسمندر

ادوار اسمندر

#اسمندريات
ترعرعرعت..
..”شاندريكاتوماراتونكا” في “شاهان” إحدى قرى ريف نيودلهي.. ودرست إلى أن أخذت الثانوية بالغش عن طريق أخيها قائد جماعة بوكوحلال الذي أدخل لها الأسئلة.. ثم درست ودفعت فلذة نهديها لتنجح في الجامعة..وتحصل على شهادة الأدب الهندي.. هنا بدأ أبوها يتذلل على ابواب مهراجاجهبندارا حاكم الولاية ويدفع ويرشي لكي تتوظف ابنته في “شاهان” .. بقي سنتين على هذه الحال دون جدوى.. فقررت “شاندريكا” التذلل بنفسها على ابواب مهراجا.. ودفعت فلذة فرجها في مكتب مرافقه الشخصي.. فتم تعيينها بعد شهر في القرية. وها هي “شاندريكا”؛
مقضايتا شرب متة و واتس واكل خرا والطلاب لسا ماخلصوا نص المنهاج.. وفوق هاد اسمها على الفيس
सुबह का खिलना
أي “زهرة الصباح”

#الإسمندرالكبير

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.