سياسي سويدي من أصل سوري يتاجر بالبشر على أبناء جلدته

كشف تحقيق اجرته صحيفة “اكسبريسين” السويدية واسعة الانتشار عن تورط احد السياسيين ذو الاصول السورية و يدعى رشاد الأسعد، ٢٧ عاماً، وهو عضو بارز في حزب “الإشتراكي الديمقراطي” الحاكم بقضايا تتعلق بالإتجار بالبشر.
وكانت الصحيفة قد نشرت التحقيق مساء اليوم مرفق بفيديو كانت قد صورته خلسةً في جزيرة كريت اليونانية، حيث طلب من أحد السوريين مبلغاً وقدره ٢٠٠٠ يورو لكل طفل و مبلغ ٣٠٠٠ يورو لكل شخص بالغ لقاء مساعدتهم بالعبور من اليونان الى السويد بجوازات سفر مزورة.
حيث قال الأسعد، والذي يشغل منصب عضو الاحتياط في بلدية يونكبي في مقاطعة كرونباريعن مقعد الحزب الحاكم أنه يقوم بالاتجار بالجوازات المزورة وجلب الأشخاص بشكل غير قانوني لأجل المال فقط. وأنه واثق من عبورهم من مطار خانيا بسهولة بسبب خبرته في التعامل مع تلك القضايا وكونه عمل بأكثر من مؤسسة من مؤسسات الحكومة السويدية.


وكان قد تابع الصحفي قاسم حمادي معد التحقيق حساب الأسعد على وسائل التواصل الاجتماعي، ووجد أن للأسعد حساب وهمي بإسم أحمد س ي، كان ينشر عليه إعلاناً وقائمة بالأسعار على كل شخص يقوم بجلبه من اليونان في مجموعات على موقع “فيسبوك”.
على باب الفيلا التي يسكن فيها رشاد في مدينة يوكنبي جنوب وسط البلاد نفى كل التهم أمام عدسة الصحيفة، وقال: نعم، كنت في اليونان لأجل السياحة فقط.

المصدر:
expressen
حازم داكل -السويد

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.