سوريا من (مهد الحضارات ) الى (مقبرة الثقافات ) …..

سوريا من (مهد الحضارات ) الى (مقبرة الثقافات ) …..
(الحملة الرسمية) من قبل النظام السوري على(الهوية السريانية) والنيل منها، أعاد الى ذاكرتنا ما كان يُعلم في كتب (التربية القومية العربية) في المدارس السورية في ستينات القرن الماضي. تلك (المناهج العنصرية) كانت تنعت الحركة (الآشورية- البابلية) بـ”الحركة الشعوبية” للنيل من (الحركة الآشورية) والاساءة للأشوريين (سرياناً كلداناً) ومن مكانتهم الوطنية وتصويرهم على أنهم (دخلاء وافدين) على سوريا والعراق . الحملة الممنهجة على (السريانية) تؤكد من جديد على سعي (البعثيين والعروبيين الاسلاميين) على اجتثاث وطمس كل ما يتعلق بالحضارة (السومرية – الأكادية – الآشورية- البابلية) من سوريا وبلاد ما بين النهرين (مهد هذه الحضارة) . إنها منهجية (الغازي المحتل)،الذي يسعى لطمس تاريخ وحضارات الشعوب الأصيلة (صاحبة الأرض) وإمحاء

وجودها ليشرعن وجوده وبقاءه فيها. هذا النهج جعل من سوريا(مقبرة للثقافات)، بعد أن كانت على مر التاريخ (مهداً للحضارات وفضاءً مفتوحاً لتلاقي وتمازج الثقافات والأفكار).
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.