سوريا بلد المافيات :

Feras Abdin

سوريا بلد المافيات :
علي مهنا مواطن سوري من قرية خربة المعزة بريف طرطوس كان يعمل قبل الحرب السورية في مجال الدهان وبعد الحرب تطوع مع مجموعات العميد سهيل الحسن ( النمر ) وتقرب منه الى ان سلمّه بداية الامر مسؤولية تعفيش وسرقة جميع المدن والقرى التي تدخلها قوات النمر ونتيجة ادائه الجيد في التعفيش والسرقة ترفع الى استلام بعض الحواجز الصغيرة التي يقوم بموجبها بفرض الاتاوات على كل شخص يحاول المرور من هذه الحواجز وطبعاً ابدع في اجرامه على هذه الحواجز كالعادة فما كان من سهيل الحسن الا ان سلمه احد الحواجز مع الادارة الذاتية ( قسد ) وهنا بدأت امبراطورية علي مهنا المالية حيث تقرب مباشرة من قيادة الفرقة الرابعة التي فرضت على علي مهنا دفع مبلغ ٨ مليار ليرة سورية شهرياً الى مكتب امن الفرقة تخيلوا هذا المبلغ ؟؟ ثمانية مليارات ليرة سورية شهرياً كيف يتم جني هذه الاموال وبأي طريقة ؟؟ بالتأكيد كل هذه الاموال يدفعها فعلياً المواطن السوري الذي يشتري السلع والبضائع

والمحروقات بزيادة عشرين ضعف عن سعرها الحقيقي لأن التاجر مضطر لزيادة اسعارها نتيجة الاتاوات الكبيرة التي يدفعها لعلي مهنا ولأبو علي خضر الذين يسيطرون على قطاع التهريب والمعابر بشكل كامل لصالح … ……..؟؟؟؟؟؟؟؟
خلاصة الموضوع … ان سوريا باتت محكومة من مجموعة من الزعران والبلطجية وقطاعي الطرق واللصوص والمجرمين . وعلي مهنا ، وابو علي خضر مثال حقيقي لمن يحكم الحظيرة التي تسمى ( سوريا )

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.