#سلوى_زكزك: صار للتفاهة ثمن وعناوين ممتدة في جرحنا من الوريد الى الوريد

Salwa Zakzak

يوم السبت الماضي طلب مني رجل تسعيني مقصوص الظهر فقيرا ومنكسرا ووحيدا، ان اصوره، خجلت ،وتلبية لرغبته صورته من الخلف فقط..مع انه قال لي:( صوريني وفرجي صورتي للخلق وخلي يشوفوا شو صار فينا) ، هل رايتم رجلا يتأرجح عندما يتكلم؟ حتى العبارات كانت تهزه من شدة ضعفه وحزنه.
صورة برج دبي هزتني ..تأرجح جسدي الضخم وتكسرت روحي..ليس حزنا على مال مهدور وفاسد، بل لان التفاهة صارت ذات قيمة، ان نسدد ثمن التفاهة فهذه مصيبة..تخيلوا انه صار للتفاهة ثمن..وباهظ جدا..
الكلاب تلد ذكورا والقطط وكل الحيوانات، الاهانة كانت للبشرية، الحيوانات المنوية حرة وتفرض نفسها باي شكل تشاء..لكن الساقطين يحتفلون باستنساخ بهيمي لقذاراتهم..
لا يهمني المبلغ المدفوع لانه لا يخصني..لانه فاسد وقذر..لايهمني فرح الساقطين ولا دموعهم ولا مفاجأتهم السخية بالامتنان، مايهمني هو انه صار للتفاهة ثمن، وصار لها عناوين ممتدة في جرحنا ، من الوريد الى الوريد.
الفكرة قذرة..التسويق بلغ حدا من التفاهة لايحتمل، برج دبي لاعلان نوع الجنين، يبدو ان التفاهة عنوان المرحلة..وعنوان جديد للوأد..

امتهان لاحدود له..وتشيئ تافه للحياة..واستثمار قذر في سوق النخاسة..
للتفاهة ثمن، والتسويق يحكم حيواتنا، والتسعير مستمر..
#سلوى_زكزك

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.