سفارة #واشنطن في #دمشق تنعي #جورج_فلويد وتؤكد استمرار وقوفها مع #الشعب_السوري

U.S. Embassy Damascus

وكما بينت الاحداث الأخيرة، فإن الولايات المتحدة تمر في رحلة صعبة لتحقيق العدالة واتحاد أكثر كمالا. ولقد سعينا عبر تاريخنا إلى رفض العنصرية والنهوض بسيادة القانون لأجل العدالة والمساواة لجميع الناس داخل وخارج حدودنا. إن وفاة السيد جورج فلويد المأساوية في مدينة مينيابوليس هو تذكير هام بالكفاح المستمر لأمتنا للوفاء بهذه المثل العليا. ومع استمرار مجتمعنا في السعي لتحقيق العدالة والمساءلة، نؤكد من جديد دعمنا للحقوق العالمية في التجمهر السلمي وحرية التعبير التي تعتبر أساس الديمقراطية. وفي هذا المسعى، نستذكر تضحيات أصدقائنا وشركائنا السوريين في نضالهم من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية.

إننا نلتزم علنا بهذا الصراع المؤلم. وسيساعدنا الجدال العام الصادق على الظهور بشكل أفضل وأقوى لتحقيق العدالة والمساءلة والالتئام. إن القيم التي نسعى إلى التمسك بها هي قيم عالمية وأساسية لاستمرار السلام والمساواة والازدهار. وكما قال الدكتور مارتن لوثر كينغ الابن، “إن الظلم في أي مكان يشكل تهديدًا للعدالة في كل مكان”. سنستمر في الوقوف مع الشعب السوري بينما نعمل على تقديم مثال في بلدنا.

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.