#سعوديات يخرجن دون عباءة في #الرياض #سعوديات_بدون_عباءة

#سعوديات_يخرجن_دون_عباءة_في_الرياض
#تحدي_الوصاية_الأبوية
اتخذت مجموعة من النساء الرائعات في السعودية قرارًا بالغ الأهمية بالخروج والتجول في الرياض دون العباءة الإجبارية في محاولة لنيل المزيد من الحريات الاجتماعية والتعبير عن كسر الوصاية الأبوية التي قمعت النساء لسنوات، وتواجه تلك النساء المتمردات حالياً هجومًا من قبل الأصوليين الدينيين ولكن هناك علامات على أن المجتمع يتغير ببطء شديد. (شاهد الفيديو: #شاهد جمال الغادة السعودية من دون عباءة #سعوديات_بدون_عباءة #مناهل_العتيبي )
العباءة السوداء والنقاب هي ملابس عامة مألوفة للنساء في المملكة الإسلامية المحافظة للغاية، حيث يُنظر إليها على نطاق واسع كرمز ل”التقوى والعفة”. ومع ذلك، قامت عدة نساء شجاعات بتحدي تلك القواعد وإجراء التغيير الهام ، قائلات: “لا ينبغي لأحد أن يجبرني على ارتداء شيء لا أريده”.
توقفت “مشاعل الجلود” عن ارتدائها للعباءة تمامًا، وتم تصويرها مؤخرًا وهي تسير علنًا في مركز تجاري في وسط الرياض مرتدية الكعب العالي، جاكيت برتقالي وبنطلون واسع، مما دفع بعض أصحاب مراكز التسوق لحظر وجوها كي لا تخل “بالآداب العامة، وقد قامت مشاعل في تموز بنشر شريط فيديو على تويتر حول الحظر، وأدانتها ملكة سعودية ووصفتها بأنها طالبة دعاية وتحتاج إلى معاقبة عن “الفعل الاستفزازي”.


تعمل مشاعل كمتخصصة في الموارد البشرية ولا تزال مجبرة على ارتداء العباءة أو الحجاب للعمل أو التهديد بفقدان وظيفتها، لكن موقفها القوي شجع الأخريات على الانضمام إليها، بما في ذلك مناهل العتيبي الناشطة البالغة من العمر 25 عامًا، قالت مناهل: منذ أربعة أشهر أعيش في الرياض بدون عباية، أريد فقط أن أعيش بالطريقة التي أريدها بحرية ودون قيود… يجب ألا يجبرني أحد على ارتداء شيء لا أريده”.
العباية لا علاقة لها بالإسلام والفرض الديني بل لها علاقة بحالة الطقس، ولا يجب فرض ارتدائها على النساء.
#ريبال_وردة
#النسوية

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.