سعاد ماسي في المشهد

تعود سعاد ماسي الى ذكريات طفولتها في باب الواد والى ذكريات الحرب الأهلية في الجزائر. وذكريات من أول أمسية أحيتها في باريس، والتي كانت نقطة تحوّل في حياتها كفنانة. تتكلم عن إلتزامها كفنانة القضايا الإنسانية وبالذات قضية المرأة وحرّيتها. عن التنوع الثقافي التي عاشته، بين هويتها الأمازيغية والعربية، وانفتاحها على الحضارات الأخرى، الأمر الذي صبغ موسيقاها وكلماتها.

This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply