سر الرقم سبعة وعلاقته بالمجتمع الأمومي !

ايليا الطائي

سر الرقم سبعة وعلاقته بالمجتمع الأمومي !
في المجتمعات الأمومية في عصور ما قبل التاريخ وبالتحديد في منطقة الشرق الأدنى القديم كان يعتقد سكان هذه المنطقة ان الإلهة عشتار كانت تحيض مرة في الشهر وكانوا يرتاحون يوم واحد في الشهر ، حتى اصبحت عند البابليين أربعة مرات بالشهر واطلقوا على هذه الأيام الأربعة تسمية “سباتو” ، حيث كانوا لا يفعلون اي شيء في هذا اليوم سوى العبادة للآلهة وخصوصاً عشتار كونها الإلهة الأم . ومن كلمة “سباتو” جاء تسمية “سبعة” وبالأصل هي “سبعت” ، وكذلك جاءت منها كلمة “سبات” وهي تعني “الراحة” ، وبذلك فإن اليوم السابع من الاسبوع عند البابليين هو يوم راحة الإلهة .
وعنهم أخذ اليهود هذه الاسطورة أو تأثروا بها ، فنجد ان الإله في اليهودية يخلق الكون بستة أيام وفي اليوم السابع يرتاح ! وكذلك في القرآن نجد ان الله منع بني إسرائيل من بعض الاعمال في يوم السبت غير انهم خالفوا ذلك ، وفي التقليد الإسلامي نجد ان الرجل يمنع من الاقتراب من زوجته وهي في حالة ، وكذلك تمنع الحائض من الصلاة والصوم ، وبشكل دقيق لو رجعنا للاسطورة البابلية وبالنسبة للتقليد الإسلامي الحالي فيجب تبديل عبارة “منع” بكلمة “راحة” .

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.