سرور المسيح المصلوب

Oliver كتبها
– نندهش حين يعلمنا الروح أن رئيس إيماننا يسوع كان مسروراً و هو يتقدم للصليب.عب 12: 2.فقد إعتدنا أن نتأمل في آلام المسيح على الصليب.لكن الروح الفاحص أعماق السيد المسيح يعلمنا أن مخلصنا كان يتألم و يفرح فى الوقت ذاته فوق الصليب.يحتمل آلامه بسرور مستهيناً بالخزى لأن مسرته فى خلاصنا.
– سُرَ المسيح لأنه بالصليب يحقق قصده من خلقتنا .فهو إلهنا الطيب الذى قبل أن يخلقنا أعد لنا ملكوت السموات.مت25: 24 لنكون معه إلى الأبد.و إذ كان الموت عقبة في طريقنا فقد سُر أن يدوس الموت بالصليب و يمنحنا الحياة.لهذا تقدم إلى الصليب بفرح باطنى يعرفه الروح القدس و يعلمنا به لكي نفرح بحمل الصليب.لنكن ناظرين إلى المخلص يتقدم بفرح بغير تردد ليموت عنا.
– المسيح تقدم بسرور لكي يدوس لنا الشيطان فيصبح قدامنا مهزوماً يقوة المصلوب يسوع.ففى الإنتصار على إبليس فرح الغالبين.كان المسيح يؤسس لنا بخلاصه فرح الغالبين لهذا كان مسروراً.

– الثالوث يفرح بخلاصنا.الآب سر أن يسحق الإبن بأحزان الصليب لأجلنا إش53: 10.لأن الآب يفرح لخلاصنا و هو عالم أنه لا خلاص إلا بالإبن الوحيد.إنتقل سرور الآب بالسحق إلى سرور الإبن بالصلب.المسيح مسرة الآب.الروح القدس حل على الإبن بمسرة.لأن الإبن هو الذي ينقل البشر من ناموس الخطية إلى ناموس روح الحياة رو8: 2 الروح القدس.فرح الروح لأنه بالمسيح عاد البشر مؤهلين لسكني الروح فيهم إذ أنه بالدم دشنهم هياكل الروح.
– سُرَ المسيح بالصليب مستهيناً بالخزى لأن بالصليب جمع المتفرقين إلى واحد.فصار اليهودى أخ للأممي في المسيح و صرنا معاً كنيسة صهيون الجديدة الواحدة.كل البشرية إجتمعت على الصليب بموت المسيح عن الكل.لهذا يفرح المسيح بأن يجمع البشرية في حضنه كما فعل الأب مع الإبن الضال.
– لن نعرف كيف صار المسيح مسروراً على الصليب إلا حين نصدق الروح القدس بأن نفرح بالضيقات و ليس فقط نفرح فى الضيقات.نفرح بالبذل لا بالأخذ.نفرح بالميل الثانى.نفرح باحتمال الآخرين .وقتها نعيش سرور الصليب.فهذا الفرح الباطني يعرفه أولئك الذين أخذوا أفراحهم هذه من من مسرة الإبن بخلاصنا .
– في المسيح ربنا وحده يجتمع الحزن بالتعزيات.يجتمع الموت بالحياة.يجتمع الصليب بالنصرة.في المسيح المصلوب تظهر الهاوية منكسرة و الموت بلا شوكة فنعيش فرح الإبن يتقدم بمسرة نحو الصليب.نحن ناظرين إلى مسيح غالب بالصليب .لنا إيمان من رئيس الإيمان هو إيمان الفرحين بقوة مخلصنا.

About Oliver

كاتب مصري قبطي
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.