زوجة أحد عناصر النظام تعترف من المانيا

Zakwan Baaj

زوجة أحد عناصر النظام تعترف من المانيا :
نظام الأسد كان ينقل جثث المتظاهرين، الذين كانوا يفارقون الحياة إلى منطقة أخرى خارج السجن، بهدف حرقها في أفران كبيرة أعدت لذلك ، و أضافت المرأة الموجودة حاليا في ألمانيا، أن عملية نقل الجثث كانت تتم من خلال صهريج، حوله نظام الأسد إلى ناقلة كبيرة، و أن زوجها هو سائق الصهريج، وأنه كان يوميا ينقل عشرات الجثث على دفعات، و رافقته في إحدى المرات إلى جبل المانع، بريف دمشق و رآت بنفسها

أفرانا كبيرة لحرق جثث الثوار والمتظاهرين .

ستظهر الفضائح والجرائم يوما بعد يوم

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

One Response to زوجة أحد عناصر النظام تعترف من المانيا

  1. س . السندي says:

    ١: سبب حرق النظام للجثث حتى لا ينشرو في البلد الطاعون ، هو يفعل ذالك من باب الحفاظ على الصحة العامة ؟

    ٢: نظام مجنون كل شيء عنده يهون ، كما هو عند الاعراب كل شيء صابون ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.