زراعة الكراهية ١‎

الكراهيةُ دين يعتنقها الجهلاء و يعلِمون ابناءهم كيف يكرهون الآخر او يرفضون الآخر . يولد الوليد بحب فطري يكره ما مكروه و تظهر الكراهية عليه و يحب ما جميل (محبوب ) و يظهر الجمال عليه. إلا ان الابوين , لهم دور في برمجة الوليد كما يريدون فإذا كانا الابواه متعلِمين فنعم التربية و نعم الوليد , و اذا كان ابواه جاهلِين فبئس التربية و بئس الابن . فيدمر فنسه والمجتمع .
نعم كلنا نُولد نحب بعضنا البعض . و نعرف ما مكروه تستحق الكراهية و ما محبوب يستحق الحب. لكن ان نكره الآخر (الانسان) فهذه كراهية مزروعة ولا شك فيها زُرعت لسبب ما .

سوداء VS بيضاء

اريد التحدث عن لماذا بعض البشر ذوي بشرة بيضاء يكرهون ذوي بشرة سوداء .
على سجية الانسان ولدنا نحب الانسان بغض النظر عن لونه و دينه و ثقافته . و كُنا نلعب البيض و السود عندما كنا صغار و لا نكره الاخر و اصبحنا نكره بعضنا البعض كلما كبرنا والاباء هم يعلموننا . و هم يعلمون ابناءهم بان الابيض سيد و الاسود عبد .
و يقولون لهم ان الابيض لون الجمال والاسود لون القباحة , والفرح البياض و الحزن سواد , و الانسان الشرير اسود القلب و الانسان الصالح ابيض القلب . و ما هي الا الوان افتراضية .
ماذا لو قالوا ان السواد لون الجمال لون زهرة تندر الوجود و السواد لون الحدقة و لا للعين معنى لولاها ………
حتى الحيوانات توجد بالوان مختلفة لكن ليس السيادة على اللون . فما الذي اصاب بالبشر حتى يكون اقل درجة من الحيوان .
و هو يتميز عن الحيوان بالعقل .

متدين VS علماني
كما تعتقد انك على حق و الآخر على خطأ و الآخر ايصاً ايضاً يعتقد كذلك و انت لست بسلطان حتى تجبر احداً في اعتناق دين ما او ترك دين ما . فقط يحق لك ان تتحدث بحرية دون خدش مشاعر الآخرين و بيّن الخطأ من الصواب .
اما اذا قلنا لا مناص من مقاومة من يعتقد غير معتقدك او الغير معتقد . فيخلف الارض دماء .
و ميدان المعركة هي العلم و ليست السيف او ما يناظره .

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.