رهان #أردوغان على #علويي_تركيا

الكاتب السوري نضال نعيسة

رهان #أردوغان على #علويي_تركيا

زار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق، من الأسبوع الجاري، “جمعاً” للطائفة العلوية “التركية” البكتاشية في أنقرة، وأحيا معها بعض الطقوس الدينية والمناسبات الخاصة بالعلويين وهي كثيرة على فكرة، وهذه سابقة لافتة في تاريخ هذه الطائفة، ربما لم يسبقه لها أحد، فحتى في سوريا، لم يسبق أن قام أي رئيس سوري بإحياء طقوس خاصة واحتفالات للطائفة النصيرية، على عكس ما يجري للطائفة الرئيسية (الناجية من النار)، وهي التي تمثل دين الدولة البعثية الرسمي، حيث اعتاد الرؤساء في سوريا على الإسراع والمشاركة “الرسمية” في مناسبات وأعياد الطائفة “المنصورة” كعيد الأضحى والفطر والمولد النبوي، وليلة القدر، ورأس السنة الهجرية، فيما تم رسمياً، في سوريا “البعث” حظر بعض المناسبات والأعياد “النصيرية” ومنعها كـ(الاحتفالات بأعياد الرابع من نيسان التي كانت تجري سنوياً) وتشكل خطوات كهذه، وبالمنظور القانوني الدولي، عدواناً على التراث الإنساني..
غير أن التباينات الثقافية الحادة بين علويي تركيا واسعة جداً، بحيث لا يمكن الرهان على استحلاب موقف سياسي موحد ولا يمكن أن يتوحد، أو أن يشكل علويو تركيا كتلة بشرية سياسية وعرقية واحدة، إذ يتكلم علويو تركيا عدة لغات مختلفة ولا تجمعهم لغة “علوية” أو ثقافة واحدة جامعة مانعة، فالعلويون الأكراد، مثلاً، (يحكى ان عبد الله أوجلان منهك) وهم يتكلمون اللغة الكردية، والعلويون السوريون المستعربون يستخدمون اللهجة النصيرية للعلويين في سوريا، فيما العلويون الأتراك، يتكلمون اللغة التركية
كلغة أم Mother Tongue.
فكما أنّ هناك تبايناً عرقياً وإثنياً، وحتى عشائريا، بين علويي تركيا (علويو اللواء معظمهم من العشيرة الحيدرية التي تستوطن بمعظمها تقريباً قرى ومناطق شمال اللاذقية حتى كسب)، فالتباين الثقافي هو الأهم، فرغم أن معظم علويي تركيا يتقنون اللغة التركية كلغة مكتسبة ورسمية مفروضة وليست


كلغة أم Mother Tongue
وراثية جينية، فإن لكل منهم لغته وربما لهجته الخاصة، كما هو حال العلويين السوريين “المستعربين” الذين يتكلمون اللهجة السورية “العلوية” (النصيرية)، تماماً مثل أقرانهم في سوريا، (كنت على الفور وأنا خارج سوريا أميـّز العلوي السوري “ابن اللواء” وأعرفه، من لهجته “النصيرية” ونتعارف ونتجاذب أطراف الحديث وكأني أتكلم مع نصيري سوري باللاذقية وجبلة وطرطوس)، وحقيقة هم يعودون بأصولهم الإثنية إلى سوريا، ومع ذلك معظمهم لا يتقن اللغة العربية “الفصحى” الرسمية ولا يعرف حروفها لا قراءة ولا كتابة، ولكن يتوارثون اللهجة النصيرية السورية اجتماعياً ومن المحيط العائلي، رغم أنهم يتقنون التركية كتابة وقراءة، كونها مفروضة عليهم بالمدارس والتعاملات الرسمية، فيما لا تعتبر اللغة العربية لغة رسمية، كما هو حال الأكراد العلويين، الذين لا يتكلمون أيضاً العربية، ولا يتقنونها، لكنهم أيضاً يتوارثون اللغة الكردية كـ
Mother Tongue
من محيطهم العائلي والاجتماعي، وبينما اللغة الكردية محظورة رسمياً يفرض عليهم اتقان اللغة التركية كلغة رسمية للتعاملات والتعليم (وذات مرة كنت في زيوريخ بسويسرا وصعدت مع علوي كردي من جنوب شرق تركيا كان شغوفاً جداً بأوجلان وحين علم بأني من “علويي” سوريا رفض أخذ أجرة التاكسي وتكلم معي بحفاوة بالغة لشدة اضطهاد أردوغان لهم ولجوئه لسويسرا)، بينما يعتبر العلويون الأتراك، أتراكاً قومياً وسياسياً، ومندمجين اجتماعياً ولهم حقوق أكثر من أقرانهم الأكراد العلويين، والسوريين (المستعربين)، لدرجة أن يحتل كمال كليتشدار أوغلو العلوي “التركي” زعامة المعارضة التركية الرسمية ويتربع على عرشها لعقود، مع استحالة حدوث ذلك لعلوي كردي، أو لعلوي سوري مستعرب، (هكذا هو التصور أو السقف كما يعتقد).
والأهم من كل ذلك عدم وجود مرجعة مذهبية تنظيمية موحدة لعلويي تركيا، كما علويي سوريا، وعدم انتمائهم أو انتظامهم بهيكل تنظيمي أوحزبي مذهبي موحد، ووجود هيئات سياسية خاصة بهم، على عكس ما هو قائم للطائفة الناجية من النار، بوجود عدة مرجعيات، كالأزهر وهيئة كبار العلماء، أو جماعات التأسلم كداعش والنصرة والإخوان، فإن هذا غير موجود بالمطلق عند العلويين، ولا حتى في سوريا، وكم يبدو أولئك الذين يتكلمون عن “مجلس ملي” و”علوية سياسية” سذجاً وأغراراً وربما أغبياء وضحلي وعديمي المعرفة…
هذا التباين الثقافي والإثني بين العلويين الأتراك، ورغم وجود الأرضية والمذهبية المشتركة، يخلق واقعاً سياسياً هشاً معقداً ومضطرباً، وغير قابل للتجانس، وربما يغلب عليه الريبة والتوجس، لا سيما مع وجود هذا الكم الهائل من الحساسيات العرقية والقومية والإثنية بالتوازي مع الاضطراب والهيجان السياسي المائج الذي تشهده المنطقة، حيث تتوزع وتتنوع الولاءات وتتشتت الكتلة الإيديولوجية الواحدة وتذهب في قنوات فرعية كثيرة ما يضعفها، وإن كان هذا يبدو للوهلة الأولى في صالح أردوغان، وغيره من الرؤساء، لجهة منع تشكل تيار سياسي علوي موحد قوي ضده، فإنه بالمقابل، في غير مصلحته، حيث لا يستطيع كسب الولاء الجمعي لهذه الطائفة، رغم الحركة البهلوانية الاستعراضية الفارغة التي قام بها أردوغان، وحاول من خلالها إرسال رسائل باتجاهات متعددة، (حتى لعلويي سوريا فيما يجري الكلام عن شهر عسل سوري-تركي قادم في الطريق )، فبينه وبين علويي تركيا، وغيرهم الكثير من العلويين، وحتى غير العلويين، ما صنع الحداد واللحام و”الجزار” والعم سام.

About نضال نعيسة

السيرة الذاتية الاسم عايش بلا أمان تاريخ ومكان الولادة: في غرة حقب الظلام العربي الطويل، في الأراضي الواقعة بين المحيط والخليج. المهنة بلا عمل ولا أمل ولا آفاق الجنسية مجرد من الجنسية ومحروم من الحقوق المدنية الهوايات: المشاغبة واللعب بأعصاب الأنظمة والجري وراء اللقمة المخزية من مكان لمكان الحالة الاجتماعية عاشق متيم ومرتبط بهذه الأرض الطيبة منذ الأزل وله 300 مليون من الأبناء والأحفاد موزعين على 22 سجناً. السكن الحالي : زنزانة منفردة- سجن الشعب العربي الكبير اللغات التي يتقنها: الفولتيرية والتنويرية والخطاب الإنساني النبيل. الشهادات والمؤهلات: خريج إصلاحيات الأمن العربية حيث أوفد إلى هناك عدة مرات. لديه "شهادات" كثيرة على العهر العربي، ويتمتع بدماغ "تنح"، ولسان طويل وسليط والعياذ بالله. ويحمل أيضاً شهادات سوء سلوك ضد الأنظمة بدرجة شرف، موقعة من جميع أجهزة المخابرات العربية ومصدّقة من الجامعة العربية. شهادات فقر حال وتعتير وتطعيم ولقاح ناجح ضد الفساد. وعدة شهادات طرد من الخدمة من مؤسسات الفساد والبغي والدعارة الثقافية العربية. خبرة واسعة بالمعتقلات العربية، ومعرفة تامة بأماكنها. من أصحاب "السوابق" الفكرية والجنح الثقافية، وارتكب عدة جرائم طعن بشرف الأنظمة، وممنوع من دخول جميع إمارات الظلام في المنظومة البدوية، حتى جيبوتي، وجمهورية أرض الصومال، لارتكابه جناية التشهير المتعمد بمنظومة الدمار والإذلال والإفقار الشامل. يعاني منذ ولادته من فقر مزمن، وعسر هضم لأي كلام، وداء عضال ومشكلة دماغية مستفحلة في رفض تقبل الأساطير والخرافات والترهات وخزعبلات وزعبرات العربان. سيء الظن بالأنظمة البدوية ومتوجس من برامجها اللا إنسانية وطموحاتها الإمبريالية البدوية الخالدة. مسجل خطر في معظم سجلات "الأجهزة" إياها، ومعروف من قبل معظم جنرالات الأمن العرب، ووزراء داخلية الجامعة العربية الأبرار. شارك سابقاً بعدة محاولات انقلابية فاشلة ضد الأفكار البالية- وعضو في منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان. خضع لعدة دورات تدريبية فاشلة لغسل الدماغ والتطهير الثقافي في وزارات التربية والثقافة العربية، وتخرج منها بدرجة سيء جدا و"مغضوب عليه" ومن الضالين. حاز على وسام البرغل، بعد أن فشل في الحصول على وسام "الأرز" تبع 14 آذار. ونال ميدالية الاعتقال التعسفي تقديراً لمؤلفاته وآرائه، وأوقف عدة مرات على ذمة قضايا فكرية "فاضحة" للأنظمة. مرشح حالياً للاعتقال والسجن والنفي والإبعاد ولعن "السنسفيل" والمسح بالوحل والتراب في أي لحظة. وجهت له عدة مرات تهم مفارقة الجماعة، والخروج على الطاعة وفكر القطيع. حائز، وبعد كد وجد، وكل الحمد والشكر لله، على عدة فتاوي تكفيرية ونال عشرات التهديدات بالقتل والموت من أرقى وأكبر المؤسسات التكفيرية البدوية في الشرق الأوسط السفيه، واستلم جائزة الدولة "التهديدية" أكثر من مرة.. محكوم بالنفي والإبعاد المؤبد من إعلام التجهيل الشامل والتطهير الثقافي الذي يملكه أصحاب الجلالة والسمو والمعالي والفخامة والقداسة والنيافة والعظمة والأبهة والمهابة والخواجات واللوردات وبياعي الكلام. عديم الخبرة في اختصاصات اللف والتزلف والدوران و"الكولكة" والنصب والاحتيال، ولا يملك أية خبرات أو شهادات في هذا المجال. المهام والمسؤوليات والأعمال التي قام بها: واعظ لهذه الشعوب المنكوبة، وناقد لحياتها، وعامل مياوم على تنقية شوائبها الفكرية، وفرّاش للأمنيات والأحلام. جراح اختصاصي من جامعة فولتير للتشريح الدماغي وتنظير وتشخيص الخلايا التالفة والمعطوبة والمسرطنة بالفيروسات البدوية الفتاكة، وزرع خلايا جديدة بدلاً عنها. مصاب بشذوذ فكري واضح، وعلى عكس منظومته البدوية، ألا وهو التطلع الدائم للأمام والعيش في المستقل وعدم النظر والتطلع "للخلف والوراء". البلدان التي زارها واطلع عليها: جهنم الحمراء، وراح أكثر من مرة ستين ألف داهية، وشاهد بأم عينيه نجوم الظهر آلاف المرات، ويلف ويدور بشكل منتظم بهذه المتاهة العربية الواسعة. مثل أمته الخالدة بلا تاريخ "مشرف"، وبلا حاضر، ولا مستقبل، وكل الحمد والشكر لله. العنوان الدائم للاتصال: إمارات القهر والعهر والفقر المسماة دولاً العربية، شارع السيرك العربي الكبير، نفق الظلام الطويل، أول عصفورية على اليد اليمين.
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.