رسالة الى قداسة البطريرك (افرام كريم )

رسالة الى قداسة البطريرك (افرام كريم ) : بداية، نبارك للسريان الآشوريين ولجميع السوريين افتتاحكم، في السادس من هذا الشهر/ تشرين الثاني، لـ (جامعة أنطاكيا السورية الخاصة). هذه الجامعة الخاصة، أقامتها الكنيسة السريانية الارثوذكسية، في (معرة صيدنايا) بالقرب من العاصمة دمشق، وهي تضم (كليات الهندسة المدنية والمعمارية وإدارة أعمال). نتمنى لهذا الصرح الحضاري الهام، النجاح والتوفيق في أداء رسالته العلمية ورسالته (الوطنية السريانية السورية) في تجديد وأحياء دور السريان الآشوريين، كما كانوا في الماضي ،حيث (ابدعوا في تقديم الأبجدية الأولى للبشرية)، في نشر مختلف العلوم والمعرفة بين شعوب المنطقة والعالم…. لكن يا قداسة البطريرك (افرام كريم) : باعتبار هذه الجامعة تعود للكنيسة السريانية ، وتحمل أسماً(سريانياً)، اسم أقدم مدينة سريانية مسيحية في المشرق(انطاكيا)، ألا يجب أن يكون لهذه الجامعة خصوصية في (هويتها ورسالتها)، يميزها عن باقي الجامعات السورية (الحكومية والخاصة) ؟؟.. ألم يكن من الأولى أن تحتضن هذه الجامعة، ومنذ السنة الأولى ، كلية خاصة بـ (الآداب السريانية) وأن تكون (السريانية) هي لغة التعليم في هذه الكلية ؟؟ . أليس من حق السريان ، وهم قدموا مئات الملايين، ربما مليارات، لتخرج هذه الجامعة الى النور، بعد سنوات طويلة من الوعود والانتظار، أن تبدأ عهدها بافتتاح (كلية الآداب

السريانية) يُدرس فيها كل ما يتعلق بالحضارة والآداب والثقافة السريانية، حضارة (سوريا وبلاد ما بين النهرين)، بمرحلتيها الأكادية (الآشورية البابلية) قبل المسيحية، والمرحلة (السريانية)، (المرحلة المسيحية) ؟؟ . قداسة البطريرك السرياني (افرم ): أنا على ثقة تامة ، بأن لدى الكنيسة السريانية ولدى الشعب الآشوري(سرياني كلداني) من الكادر المقتدر والمؤهل، لغوياً وأكاديمياً ، لافتتاح (كلية آداب سريانية) . ما فائدة السريان من جامعة لا تختلف عن باقي الجامعات السورية … بماذا تُفيد السريان، جامعة لا تقدم لهم ما حرموا منه على مدى القرون الماضية ؟؟؟. قداسة البطريرك : لنا سنوات طويلة ونحن نطالب الدولة السورية بـ( فتح كليات واقسام بالآداب السريانية) في جامعاتها، من غير أن تستجيب ، فهل ترون أنفسكم كـ(مؤسسة كنسية) جزءاً من سلطة ومؤسسات الدولة السورية وعلى نهجها الناكر لحقوقنا سائرون وهي تنظر للسريان الآشوريين مجرد “طائفة مسيحية عربية” حقوقها تقتصر على بعض الحقوق الدينية ؟؟. بمعنى آخر، هل ستمتنعون ايضاً عن فتح (كلية آداب سريانية) في جامعتكم السريانية السورية الخاصة، خشية إغضاب السلطات السورية الناكرة للحقوق المشروعة للآشوريين(سرياناً كلداناً) السوريين في تعليم لغتهم وتراثهم وحضارتهم، وهي اللغة الوطنية والحضارة الوطنية لسوريا التاريخية والقديمة، التي أخذت اسمها وهويتها عن السريان الآشوريين ؟؟… البطريرك افرام : نتمنى أن يكون فتح(كلية أو قسم خاص بالآداب السريانية) من أولى أولوياتكم باعتبار قداستكم المسؤول الأول عن (جامعة انطاكيا السورية الخاصة). إذا كان الهدف والغاية من افتتاح هذه الجامعة هو هدف (تجاري) أي (الربح المادي)، كباقي الجامعات الخاصة، فمن الآن يا قداسة البطريرك، دعني “أنعي جامعتكم”.
سليمان يوسف

This entry was posted in ربيع سوريا, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.