رد شاهد عيان على أصحاب نظرية المؤامرة تثبت بأن معاذ الخطيب رفض التعاون مع الأمريكان بسبب النصرة

مقدمة: قام الإعلامي السوري اياد شربجي بالرد على رسالة الشيخ معاذ الخطيب (تجدونها على هذا الرابط: #شاهد الشيخ معاذ الخطيب يرسل رسالة يوتيوب للمجرم بشار #الأسد ) للمجرم بشار الأسد, والرد من شربجي على هذا الرابط: مبادرة معاذ الخطيب الجديدة “حوار هادئ مع فرعون سورية” .. طالب فيها شربجي من الشيخ معاذ بالاعتذار عن اخفاقاته عندما كان رئيسا للإئتلاف السوري المعارض والمدعوم من اميركا والغرب وكل أصدقاء سوريا, حيث يلومه بعدم التعاون مع اميركا بسبب جبهة النصرة التي هي فرع للقاعدة الإرهابية والتي نفذت عمليات 11 سبتمبر في قلب نيويورك ولا يستطع أي سياسي أميركي التسامح معها, حيث أراد الشيخ معاذ فرضها على الأمريكان, واعتبرهم مناضلين سوريين من أبناء الثورة, مما أدى لنفور الأمريكان من الثورة السورية والابتعاد عنها واللجوء للأكراد للتخلص من داعش, وبذلك قدم الشيخ معاذ والنصرة اكبر هدية للمجرم بشار الأسد لكي يبقى بالسطلة حتى الآن بعد 9 سنوات من الحرب والقتل والتهجير والدمار, حيث انه لو وافق الشيخ معاذ الخطيب على استبعاد النصرة, لكانت ساعدتنا اميركا على إسقاط الأسد ب 24 ساعة … فقام احد أصحاب نظرية المؤامرة واسمه رمزي شقير بالرد على المنشور, وننشر الحوار الذي دار بينهم لأهميته حيث يرد اثباتات قاطعة على ان اميركا ارادت مساعدة السوريين بالتخلص من المجرم بشار الأسد والذي رفض التعاون معها هو معاذ الخطيب, ولا نعرف لماذا رفض التعاون مع الدولة الوحيدة القادرة على مساعدة السوريين التخلص من اجرام عائلة الأسد لمدة 49 سنة, ونحن لدينا معلومات بان أوامر الرفض جاءت من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طريق جماعة الأخوان الخائنة التي تعتبره خليفتها, لأن أردوغان أراد ان يخرب على خطة اميركا بالقضاء على نظام الأسد واستبدالها بخطته بجلب داعش الى الشمال السوري لكي تبيد الاكراد السوريين, أي انه استخدم الدم السوري من اجل مصالحه السياسية.
الأن, جماعة الاخوان الخائنة ولكي تخفي وتتستر على خيانتها تقوم بالترويج لنظرية المؤامرة الأميركية بانها هي لا تريد مساعدة السوريين وتحشر المصالح الإسرائيلية بالموضوع , ونورد الان الحوار الذي دار بينهم

كتب صاحب نظرية المؤامرة رمزي شقير يقول: ما كانت زيارته لواشنطن بزمن باراك اوباما اي نتيجة ، ولا زيارته حتى لموسكو ، يا اياد القرارات مأخوذة من زمن طويل ، اخطاؤه الحقيقية اعتبار النصرة اولاد الثورة ومن ثم اعتبار رئيس جيش الاسلام قدوة للمسلمين في الجهاد ضد الاسد

رد شربجي: صدقني رمزي، نحن هنا نعرف ما حصل، موظفو الخارجية الامريكية وهدول اغلبهم كانوا معنا وضد سياسات اوباما بسورية قالوا لنا عندما رفض معاذ لقاء أوباما بما معناه:
لقد فوتم فرصة كبيرة حاولت فيها كلينتون ان تساعدكم، الآن لم نعد نستطيع فعل شيء لكم.
بعدها بأشهر استقالت كلينتون من وزارة الخارجية، واحد أسباب استقالتها الرئيسية كان الملف السوري.

رد صاحب نظرية المؤامرة: تفتيت المنطقة والتهاء الظوائف بالاقتتال الى ما شاء الله يبعد اي خطر عن اسرائيل ، ويجعل من سلطة ايران مهمة كبيرة في المنطقة ، وتصبح مواضيع فلسطين والقدس والجولان من منسيات الامور ، والخير لقدام ، لا اؤمن بنظرية المؤامؤة على الاطلاق ولكن ارض الواقع تبين ذلك ، سوريا لا تغير من سياسات امريكا ، امريكا تغير سياسة اي بلد بالعالم ولتاريخ هذا الوقت ، وما عدا ذلك اوافقك ، مودتي لك اياد الحبيب

رد شربجي: اخشى يا صديقي انو بعض اللي قلتو هو انعكاس لنظرية المؤامرة، وأنا هون بدي اسأل، شو بتشكل الدول العربية خطر على اسرائيل، قبل وبعد الثورات؟ واذا الموضوع هيك ليش أمريكا دعمت ثورة ليبيا وتونس وقبلهن مصر اللي فيها 100 مليون بني آدم وهدول أكتر شي بيخوفو اسرائيل؟ صديقي الوضع لا يمكن تلخيصه بكلمتين ونمشي، في مليون تفصيل لازم ناخدو بعين الاعتبار وقت نعطي هيك خلاصات، بخصوص سورية اللي وصل الوضع لهون مو أمريكا، بل روسيا اللي استخدمت الفيتو 9 مرات لحماية الأسد بمجلس الامن، واللي أرسلت جيوشها لقمع الثورة، بس ما بعرف ليش الكراهية كلها لامريكا خص نص، ما عمقول امريكا قوة شريفة وانسانية، بس يعني كرمال الحقيقة، لو مزبوط هالحكي بالمطلق ماشي الحال، بس صدقني هي رواسب سياسة البعث وكتب القراءة والقومية اللي كانت تحشي براسنا ليل نهار انو أمريكا هي سبب كل مآسينا، وإنو روسيا صديقتنا، وزرعت هالشي بعقلنا الباطن ومنصير نردد مندون ما نفكر، وعمقول هالحكي لحالي قبل ما قلك ياه، أول 30 سنة من حياتي قضتيتهن مفكر إنو أمريكا الكلبة هي سبب غلاء البندورة والبطاطا بسورية، وإنو نحنا كلنا عمباقرة وأنشتاينات وأمريكا منشان هيك خايفة منا.

رد صاحب نظرية المؤامرة: لا اعتبر حالي مسروق بقصص تاريخ البعث ولحسن حظي سبقتكم بالنجاة كوني رأيت الامور من الخارج بسبب سفري المبكر ، تقاسم ارض ونفوذ عزيزي اياد ، يهم الدول الاوربية وامريكا ايضا ، أن يبقى رجل المنشار ملكا للسعودية والمجرم بشار رئيسا لسوريا والغبي السيسي لمصر والمجرم البشير ، يريدون دائما استحقار هذه الشعوب والقول لهم : انتم شعوب تدار فقط بمجرمي حرب وجهلة ، الرسالة طبقت على اغلب الدول للاسف ، انتم شعوب لا تستحقون اكثر من ذلك ، وإن كنت تعتقد بان الديمقراطية في سوريا من اهداف الامريكان او الغرب فأنت مخطأ ، ولعلني مخطأ

رد شربجي: هذا موضوع فيه أخذ ورد كثير يا صديقي، وبالتأكيد الدول لها مصالح تسبقها على الحريات والديموقراطيات وهذا طبيعي، لكن بعد ان اطلعت ورأيت واختبرت، عرفت أن الداء فينا وليس بالآخرين، لسنا الشعوب الوحيدة في العالم التي تعرضت لما تعرضنا له، فرنسا التي تعيش فيها الآن تآمر عليها الألمان خلال ثورتها لشبعوا، ألمانيا سيدة أوربا خرجت مدمرة من الحرب العالمية وتم أسر باقي رجالها واغتصاب نسائها من قبل الحلفاء، الصين، اليابان، الهند، لك حتى راوندا التي كان الهوتو والتوتسي يذبحون بعضهم بالسكاين في الشارع، قاموا وأنشؤوا دولاً وأمما من قلب مأساتهم، بينما نحنا فقط من لا تنتج مآسينا سوى داعش والارهاب والذقون، ولا نتعلم شيئاً لو وقعنا في الحفرة مليون مرة، ونغفر للزبالة التي تخرج منا بحجة أن الآخرين يتآمرون علينا، هون شو دخل أمريكا والغرب بكل هالمعادلة؟ أليس الغرب نفسه من ساعد ألمانيا واليابان والهند ورواندا على النهوض، أليس هو نفسه من حول صحراء الخليج ورعاة الغنم إلى دول متحضّرة وتبني ناطحات سحاب، شو دخلو اذا الخليجيين بعدهن عايشين بعصر القبائل ومبسوطين بدول الممالك والإمارات ويسترجي حدا يحكي قدامهن على ولي الامر ليدعوسوه….. لا تروح لبعيد، العراق كأبر مثال على التآمر الأمريكي، شو كان اللي بيمنع العراقيين يستغلوا فرصة ازالة الديكتاتور صدام ليعملوا دولة ديموقراطية وحرة، واذا صارو هيك ليش ليزعج هالكلام أمريكا مثلاً، بالعكس من مصلحتها تنشأ دولة متحضرة ومستقرة تتباها إنو هي اللي وصلتها هالمواصيل، ومن مصلحة شركاتها يكون في استقرار بالعراق، وما بتعرف، ممكن كبرى الشركات تنقل صناعاتها للعراق متل ما نقلتها للصين وتايوان والهند، وتستفيد من قرب منابع النفط والأسواق الخليجية…. صديقي نحنا ما بدنا مؤامرة، نحنا المؤامرة بذاتها صدقني

هنا تدخل السيد محمد بيهس القنا وعلق قائلا:
بغض النظر عن النقاش أعلاه اللي نطيت فوقه انا، جوابي على اول بوستين بينك و بين إياد: لله و للتاريخ اشهد ان كل كلمة قالها إياد دقيقة عن حيثيات زيارات الخطيب لواشنطن لانني كنت جزء من هذه التحركات في سفرات مكوكية بين بوسطن و نيويورك و واشنطن لتاليب جماعات الضغط، و عن تعاون الخارجية الأمريكية و الاجتماعات التي بعبص نتائج معظمها تمسك الخطيب بالنصرة و اعتبارها جزء لا يتجزء من الثورة، بينما هي لأي مسؤول أمريكي قاعدة قلبا و قالبا، خاصة في تلك الفترة (٢٠١٢-٢٠١٣) و المسؤول الأمريكي على اي مستوى قله عفريت و لا تقله قاعدة، لانه مو مستعد يضحي بالكارير تبعه تحت اي ظرف
مع ذلك الخطيب كان و لا يزال وش السحارة الذي تامل به الكثيرون خيرا و انا منهم و لم يجمع الشعب على احد كما الخطيب، رغم اثباته عدم كفائته في السياسة و المسايسة و المهادنة، و انا لا اشتمه بذلك، انا مثلا مالي ناجح بنظم الشعر، هذا لا يعني انني شخص سيء او مالي فلتة زماني بالهندسة

This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to رد شاهد عيان على أصحاب نظرية المؤامرة تثبت بأن معاذ الخطيب رفض التعاون مع الأمريكان بسبب النصرة

  1. Abdullah Hüseyin says:

    مرحبا هل أستطيع النشر في هذا المنتد وشكرا

    • مفكر حر says:

      اهلا وسهلا بكم ارسلوا مقالاتكم الى بريد الموقع الموجود في صفحة “من نحن” مع صورة تمثلكم ولمحة موجزة عن سيرتكم الذاتية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.