ردي على الشيخ الخائن #معاذ_الخطيب الذي رفض بأوامر من الدجال #أردوغان مقابلة #أوباما الذي كان يريد مساعدتنا على اسقاط #الأسد

ط

الكاتب السوري د طلال الخوري

ردي على الشيخ الخائن #معاذ_الخطيب الذي رفض بأوامر من سيده الدجال #أردوغان مقابلة #أوباما الذي كان يريد مساعدتنا على اسقاط #الأسد

خرج الشيخ معاذ الخطيب عبد اردوغان بفيديو بعنوان “سورية تحتضر … فما الحل ؟” شاهده اسفلاً

ردي على الشيخ الخائن معاذ الخطيب الذي رفض بأوامر من سيده الدجال أردوغان مقابلة الرئيس الاميركي أوباما الذي كان يريد مساعدتنا على اسقاط الأسد…وان سبب بقاء الاسد بالسلطة للان هو خيانة معاذ الخطيب وتأمر اردوغان مع بوتين على ابقاء الاسد بالسلطة لكي يجابهوا المشروع الاميركي الذي كان هدفه اسقاط الاسد .. فهذا الخائن القمئ لايحق له ان يحاضر علينا بشئ, ويجب ان يحاكم مع بقية زملائه من خونة المعارضة السورية من تحالف اليسار مع الاخوان مع الاسد لانهم جزء من نظام الاسد ولا يختلفون عنه بشئ .
وايضا بأوامر من اردوغا هو الذي طرح شعار الشمس تشرق من موسكو التي هي اكبر داعم لبقاء الاسد وهي من يحكم سوريا عمليا منذ اكثر من 70 عاما…. لقد حصر الشيخ معاذ المشكلة في عائلة الاسد التي لا علاقة لها بما يحصل بسوريا وهي مجرد واجهة ومن يحكم سوريا فعليا من 70 سنة هي المخابرات الروسية وفرعها السوري (اي المخابرات السورية),,, وقلنا بمئات المقالات المنشورة لنا بان في سوريا تتصارع ثلاثة مشاريع اقليمية: اولا: مشروع بوتين لكي تصبح روسيا قوة عظمى ند للغرب .. مشروع الولي الفقيه الذي يريد حكم العالم الإسلامي لانه يعتقد بان الاحقية له بالخلافة.. ومشروع اردوغان والاخوان بإستعادة الخلافة العصملية …. واخيرا المشروع الاميركي الذي يعمل على افشال المشاريع الثلاثة السابقة, ولهذا على الشعب السوري الالتفاف حول المشروع الاميركي لانه الوحيد الذي يتوافق مع المصالح الوطنية للشعب السوري  … فاذا كنت لا تعرف هذا فهذه مصيبة واذا كنت تعلم هذا وتجدبها علينا فالمصيبة اكبر..

اكرر للمرة المليون بان المشكلة في سوريا هي طائفة الاكثرية فقط لاغير, فاذا خانت الاكثرية خان الجميع واذا اصبحت وطنية تصبح جميع الطوائف وطنية … تكتل طائفة الاكثرية بادلب حول زعمائها اردوغان ومشايخ الاخوان وابو عمشة والجولاني الذي ينادي بتكوين “كيان سني” هذه خيانة تخيف جميع الطوائف في سوريا وتجعلهم يتقوقعون حول نظام الاسد .. رفض طائفة الاكثرية مساعدة اميركا لنا لاسقاط الاسد وبناء دولة دمقراطية, وانضمامكم لمشروع اردوغان مع هيلاري كلينتون انذاك لاسقاط الانظمة العربية واستبدالها بجماعة الاخوان واعادة الخلافة العصملية هي تخيف جميع السوريين وتخيف اشقائنا العرب وتخيف الغرب… اكرر المشكلة بسوريا هي حصرا بطائفة الاكثرية, فعندما تكون هذه الطائفة وطنية يصبح الجميع وطنيون وعندما تخون عندها تجبر كل طائفة على البحث على سبل بقائها وتعايشها ونصل الى وصلنا اليه الان

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات والسياسة والاقتصاد والتاريخ جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية..................... ............................................................................................................................................................ A Syrian activist and writer interested in the civil rights of minorities, secularism, human rights, and free competitive economy . I am interested in economics, politics and history. In 1985, I have graduated from Damascus University, Faculty of Mechanical and Electrical Engineering, Department of Electronics, 1985 - 1988: I was a teaching assistant at the University of Damascus, 1988 - 1994: studying at the Glushkov Institute of Cybernetics, the National Academy of Sciences, In the former Soviet Union for a master's degree then a doctorate specializing in medical image processing... 1994-1999: I worked as a professor at Damascus University in the same department where I graduated . 1999 : I immigrated to Canada . In Canada, I got a master’s degree in Compute Science from Concordia University In Montreal, then I passed all the doctoral examinations and prepared a second doctoral thesis in the same specialty as the first one( medical image processing) . In 2005 I started to work in the private sector . My book: https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.