رحم الله زمن العهر البعثي الجميل ..

قرأت العديد من الانتقادات على بعض الصفحات تتحدث باستغراب عن الصورة الغير اخلاقية التي رسمها مخرج عمل ” الجاسوس ” و الذي يتحدث عن قصة العميل الاسرائيلي ايلي كوهين ، و الذي دخل دمشق من بابها العريض و كان ضيفاً في جميع الصالونات السياسية و الاجتماعية في المدينة ..

استغراب بعض المنتقدين تصوير الصالونات السياسية البعثية بهذا الشكل المبتذل ، استغراب غير مبرر..

فعندما تستعيدون صور حفلات “حريم السلطان ” و التي اقامها محمد حمشو في قصره في يعفور بحضور ماهر الاسد ، و سهرات البيكيني نايت التي أقيمت

في احد حمامات دمشق العريقة ، يجعلنا نقول :
رحم الله زمن العهر البعثي الجميل ..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.