رحل واحد من أرقى و أجمل نجوم مصر #عزت_أبو_عوف

رحل عن عالمنا واحد من أرقى و أجمل نجوم مصر فى التمثيل و قبله فى الغناء
( عزت أبو عوف )
الدكتور الذى ترك الطب من أجل الفن إنضم لفرقة أسسها ( إسماعيل الحكيم ) بإسم
(The Black Coats )
أى ( المعاطف السوداء ) و كانت تضم بجانب عزت أبو عوف كل من ( عمر خورشيد . مجدى الحسينى . طلعت زين ) و كانت تقدم اللون الغنائى الغربى فقط فى أواسط الستينيات و كانت ذو شهره كبيرة وقتها و لكن عندما مات مؤسسها ( إسماعيل الحكيم ) إنهارت الفرقة .
فإلتحق ( عزت ) بفرقه أخرى جديدة أحدثت إنقلاب حقيقى و ذاعت شهرتها الآفاق و هى فرقه
( LES PETITS CHATS )
بمعنى ( القطط الصغيرة ) و التى تعدت شهرتها مصر للبنان و سوريا و تونس و المغرب و كانت تضم كل من ( وجدى فرنسيس . بيرج أندرسيان . عمر خيرت . فريدى رزق ) و إستمر بها من أواخر الستينيات حتى أوائل السبيعنيات و من ثم قرر ( عزت أبو عوف ) أن يؤسس فرقه غنائية تعتمد فى الأساس على الأصوات النسائية و وجد ضالته فى ( شقيقاته الأربع ) ( منى . منال . ميرفت . مها ) و أطلق عليها إسم ( الفور إم ) و منذ بدايتها نجحت ( الفور إم ) ناجح باهر و كانت حفلاتهم كامله العدد سواء فى النوادى الإجتماعية أو بارات الفنادق الكبرى و الأفراح و الحفلات التى تنظمها الإذاعه أو التلفزيون و كانوا يعتمدون على أغانى الفلكلور أو أغانى شهيرة لمطربين معروفين يعيدون توزيعها و غنائها بشكل يناسب الذوق فى السبيعنيات و أيضا كانت لهم أغانيهم الخاصه بهم لذلك كانوا يرضون كل الأذواق .


و هنا أتوقف عند عقل ( عزت ) المستنير الذى وجد فى أصوات شقيقاته أصوات تصلح للغناء فشجعهن و دفعهن لعالم الفن الجميل الملون و كانوا مثل حبه الكرز فوق الحلوى التى لابد منها كى تكتمل زينتها .
و إستمرت الفرقه بنجاح كبير و مميز حتى مطلع التسيعنيات ثم بدأت البنات الواحدة تلو الأخرى تتزوج و تترك الفن فتوقفت الفرقه و لم تستمر أى من شقيقاته فى الفن سوى ( مها أبو عوف ) و التى غيرت نشاطها للتمثيل مثله و نجحا الإثنان فى مجال التمثيل كما نجحا فى مجال الغناء و الموسيقى .
رحم الله عزت أبو عوف .
و إليكم آخر مره إجتمع ( عزت و شقيقاته الأربعه : منى . منال . ميرفت . مها ) فى برنامج ( صالون أنوشكا ) عام 2017 و غنوا معا بفرحه و بهجه و سعادة .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.