ربى إبنك قبل ما تربى بنتك

( بقلم أحمد تاج )

الناس اللي واخده التحرش في سكة المسؤلية المشتركة و ربي ابنك و ربي بنتك صح علشان هو ميتحرش بيها و هي تبقى شريفة عفيفة مغلفة…. بسوليفانتها حتى النهاية….
انا مش هعترض…. تعالوا بس نحلل سوا… أنا كأب عايز يربي ولاده على عدم التحرش هعمل ايه؟
هقول لبنتي
– متلبسيش لبس ملفت…. امشي ملتزمة في الشارع من غير مياعة ….. ايه تاني… بجد ايه تاني….. مفيش…. end of text
ابني بقى…هقوله ايه
– متسهرش طول الليل على افلام ال بورنو اونلاين لدرجة انك حافظ اسامي الممثلين و مخلص الباقة و دي اس ال و احنا مطنشين.
– الحشيش يا حبيبي حرام…. مذهب العقل زي الخمور و مش معنى ان ٨٠٪ من الشعب مع الاسف حشاشين انك تعمل زيهم لأن ده بيأثر في ادراكك الكلي للجنس و الشيخ اللي افتى بحلية الحشيش ان شاء الله هيتشوي في نار جهنم.
– بطل تداعب اعضاءك التناسلية ليل و نهار و انت في المدرسة و الجامعه و الشغل و ع القهوة. هو فعل لا ارادي زي قضم الاظافر بس بيعمل احتكاك و استثارة مستمرة.

– اغلب االي بيبالغوا في الدعوة للإلتزام… تاريخهم اسود و فاكرين ان الدنيا كلها مارست بلاويهم فبيكفروا سيئاتهم فينا احنا…..انا اعرف دعاة فضيلة كانوا معايا في الكلية…. بلاش اقول تاريخهم…. فمتصدقش كلام اي حد يحاول يبالغ.
– ارجع البيت بدري يا بابا و متتصرمحش لنص الليل تتبادل الخبرات المنيلة و تسمع كلام تحاول تقلده في الميكرباص تاني يوم.
– اصحى بدري يا حبيبي شوف حالك علشان تتهد بالليل و تنخمد زي الناس الطبيعية.
– ما تجرب تصلي… الصلاه بتنهى عن الفحشاء و المنكر… يمكن لما تلاقي نفسك محتاس طول النهار محتاج تتوضى او تغتسل علشان الصلاه تقصر و تحتفظ بطهارتك علشان تعرف تصلي.
– الجنس يا حبيبي فعل يؤدى بالتراضي بين اتنين مش من جهة طرف يمارس فعل على طرف اخر …. من أول النظرة… لحد صناعة الاطفال…. اي شيء بدون تراضي يفرغ الجنس من مضمونه…. دي كده محاولات استمناء على الناشف في الشارع.
– لو ليك خال متخلف عامل فيها صاحبك و عم صايع فاقد الاهلية بيحكولك عن مغامراتهم السرية…. خليك فاكر ان عيلة امك و عيلة ابوك نابذينه لسبب وجيه… فمتاخدش اساطيره على محمل الجد و تعمله مثلك الاعلى.
– افتكر يا حبيبي ان البنت اللي بتقول عليها بسبب لبسها (ش) بتلبس اكثر احتشاما من اللي امك كانت بتلبسه و هي في سنها ده ابوك في السبعينات كان فيه و في لبسه انوثة عن البنات دلوقتي.
ده غيض من فيض……… علشان كده ربوا ولادكوا…… ولادكوا…. ولادكوا….. و ربوا بناتكوا

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.