#رامي_مخلوف كان زعلان كتير كيف عم تهجم مخابرات #الأسد ع املاكه الخاصة وتعتقل ازلامه

George Kadr

رامي مخلوف كان زعلان كتير كيف عم تهجم مخابرات الاسد ع املاكه الخاصة وتعتقل ازلامه واعتبر ذلك اجراء ضد القانون باعتباره تعدي ع حرمات الناس واملاكهن الخاصة ..اليوم اكتشفت الشي يلي ثاروا لاجله السوريين …
لك عرفت ليش ثاروا السوريين يلي كنت واحد من يلي دفعوا المليارات لتشويه ثورتهن بجلبت قاذروات الارض لسوريا … ثارو ليحفظوا كرامتك من هيك ايام وسخة متلك يلي بلا كرامة … هلق صرت تعرف شو يعني القهر والذل والحظيرة يلي عايشين فيها يلي.. القوي بياكل فيها الضعيف وصار عواك لقبرص عم تستنجد بيلي طلع بجنازتك …
رامي بيك ممتعض لانو الاجهزة يلي كان الو الدور الكبير بتمويلها ورعايتها وتسمينها بلشت تفترسوا الو رغم كل الدلال يلي كان يدللهن ياه …
اسمع يا يا ابو الريم هاد يا سيدي المعارض “محمود عادل بادنجكي” نشر صورة تم التقاطها له عام 2013 عندما كان يعاين فرع الأمن الجنائي في “منبج” بريف حلب بعد تحريره.
هاي الزنزانة اسمها “التابوت الشاقولي” هاد التابوت الذي يسلب ارواح داخليه بطريقة بطيئة ووحشية كانو يحطوا فيه 3 سجناء تخيل يا خادم الاسد متل ما سميت حالك …
وهاي الوسيلة الوسخة متلك هي بفرع صغير فما بالك ب أكتر من 70 وسيلة تعذيب كان يتدرب عليها عناصر مخابرات ابن خالتك يلي انت مدللهن … فيها من فنون القتل والالم والتعذيب ما لم تسمع به شياطين الارض واكثر حيواناتها افتراسا على صنعه ..
روح يا شيخ بجاه العلي العظيم، يلي بتضل تحلف فيه تعلق بإيدهن ويدللوك لتعرف شو صنعت ايديك الوسخة …

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.