راح الزمن يلي تتجوز فيه الوحدة واحد بغل خاين للخبز والملح وبالسر مشان توفر كم الف ليرة بالشهر

Salwa Zakzak

أرملة ساكنة بحرستا وبتشتغل بجرمانا، قريب لزوجها بينزل كل يوم بالسوزوكي ع سوق الهال، بتنزل وبترجع معو وبتاخود من هنيك سرفيس عجرمانا وبالعكس..حاطة معدل ٢٠٠ ليرة بس باليوم روحة وجاية مهما استنت عالسرفيس لانو مابتوفي معا غير هيك..
مبارح العينتين عرض عليها الزواج وبالسر مشان القرابة وزوجته وأولاده..رفضت طبعا.. لما شفتها كانت عم تعرض ع صاحب الشغل تشتغل من البيت وكل يوم خميس بتنزل وبتسلم الشغل مشان توفر المواصلات..ومشان ماحدا يسالها ليش ماعاد نزلت مع القريب الموقر عريس الغفلة..
صاحب الشغل قلها تجوزيه والله السيارة صارت مكسب وخاصة السوزوكي وبترغٍب بالجازة ..اتطلعت بصاحب الشغل وقالتلو: راح الزمن يلي تتجوز فيه الوحدة واحد بغل خاين للخبز والملح وبالسر مشان توفر كم الف ليرة بالشهر..


المهم والمفاجئ انو صاحب الشغل رضي معا! بس زدلها عدد القطع المطلوبة وبنفس الاجرة..يعني طمع العينتين وكسب..
بس لو شفتوا فرحة الست كنتوا عرفتوا مين كسب اكتر..
السوريات البهيات..

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.