رئيس وزراء #العراق رشيد علي الكيلاني مع مفتي #القدس الحسيني أصدقاء #هتلر من حرضا على مجزرة #الفرهود ضد اليهود

في الصورة المرفقة تجمع زعيم النازية ادولف هتلر مع رئيس الوزراء العراقي آنذاك, رشيد على الكيلاني, الموالي للخلافة العثمانية ومن نفس توجهات مفتي القدس الحاج امين الحسيني وكلاهما من أصدقاء هتلر المقربين وتحالفوا معه ضد أوروبا والغرب في الحرب العالمية الثانية, ولهذا السبب قام الكيلاني بتحريض الغوغاء من حثالة الشعب العوام على ارتكاب مجزرة الفرهود الشهيرة بالعراق (لمزيد من التفاصيل نزكي لكم: مذبحة ” الفرهود ” في بغداد 1-2 من حزيران 1941 ), حيث كان قد اجتمع مع هتلر قبل 15 يوم من حادثة الفرهود

واصلا هو كان ضد الإنكليز و خان المملكة العراقية باتفاق مع حلفاء النازية ووقف مع موسوليني و إيطاليا الشيوعية و جعل العراق يحارب بجانب ألمانيا النازية! وصمة عار من ذاك الوقت! لأجل النفوذ… للمزيد عن علاقة الحسيني بهتلر نزكي لكم: قرارات سياسية تاريخية خاطئة اتخذها المسلمون اثرت على ما يجري اليوم في سوريا والعالم العربي

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.