** د. عَبدألله القُصيمي … مِن رَسُول الوَهابيةِ إلى ألإلحادِ والعلمانية **

سرسبيندار السندي

المقدّمة *
ألله لم يخلق النَّاس عبيداً والمؤسف أن بعظهم إرتضى أن يكون كذالك حتى يَمُوت ؟

المَدْخَل *
الحياة كفاح وليست صراع ، ومن يعتقد بأنها صراع وأن البقاء للأقوى فهو حيوان وليس إنسان ؟

المَوضُوع *
لكي يقطف ألانسان ما نضج من ثمار شجرة الحياة يحتاج إما إلى عُود أطولَ منه لينالها أو عليه تسلقها والذين يمطرونا بالحجارة لينالو ثمارها فَهُم فاشلين وعاجزين أو مجانين لأنهم لا يفكرون بسلامتها وسلامة ألاخرين ؟

ففي مرحلة المراهقة والشباب كثيراً ما تقودنا العواطف الجياشة والموروثات المتراكمة إلى فعل ما لا نتمناه أو نرتضيه إما دون إدراك منا أو رغماً عنا ، وهى مسألة غدت مع ألاسف لليوم طبيعية في معظم مجتمعاتنا ؟

وبعد تقدم الانسان في العمر والنضج والتعلم هنالك من تتوسع مداركه وأفاقه شيئاً فشيئاً لدرجة ليس فقط تفجيره للصندوق المتقوقع فِيه بل والعودة لمحاربة واقعه المتخلف والمرير (د. عبدألله القصيمي نموذجاً) ؟

والمؤسف أكثر أن أمثاله لليوم لازالو قلة (واهم من يعتقد بأن الأغلبية من تصنع الحضارات وتنهض بالأمم} لابل والكثير منها سبب دمار حاضرها كما ماضيها كمجتمعاتنا ؟

فالدكتور القصيمي كان أول وصف العرب بأنهم مجرد (ضاهرة صوتيّة) في كتاب له حمل نفس العنوان ، فبعد أن كان الرجل من أشد المناصرين لهم ولفكرهم وعقيدتهم حتى وُصفَ في مصر (بِرسول ألوهابيه) صار بعدها من أشد خصومهم وأعدائهم ؟

فقد يقول البعض سبحان مغير ألافكار والأحوال ، والحقيقة لا علاقة لسبحانه بها لأن سبحانه قد أعطىى للجميع العقل وحرية التفكير والتمييز والاختيار ؟

وسبب إنقلابه أتى بعد خروجه من صندوق العروبة والدين والموروث وبعد تعرفه على العديد من الكتاب والمفكرين المتنورين في مصر ولبنان وَالعراق وتمتعه بقدر كبير من حرية النقد والتفكير فيها ، خاصة بعد ترحاله للدراسة من العراق والهند إلى مصر ولبنان حيث كانت مراكز التنوير يومذاك ، حيث إلتحق بجامعة الازهر في عام 1927 والذي فصل منها بسبب كتابه (البروق النجدية لأكتساح الظلمات الدجوية) رداً على مقال لعالم الازهر “يوسف الدجوي” (التوسل وجهالة ألوَهابيين) والذي نشره في مجلة نور الاسلام في عام 1931؟

كما ألف العديد من الكتب هاجم فيها شيوخ الازهر وفكرهم الظلامي (كشيوخ الازهر والزيادة في الاسلام ، والفصل الحاسم بين الوَهابيين ومخالفيهم والثورة الوهابية) ؟

وبعدها قامت القيامة عليه ولم تقعد حتى كفر الرجَّل وأهدر دمه لدرجة جرت محاولات عدة لإغتياله ، الاولى في مصر والثانية في لبنان التي هرب للعيش والكتابة فيها ؟

وجل غايته كانت أن يفهم عالمه العربي خاصة والاسلامي عامة حقيقة دعوته ، وهى إعادة التفكير في الموروث الديني الذي رأى فيه خطراً كبيراً يهدد مستقبل الامة وأجيالها ، ولكونه السبب الاول في أستمرار جهلها وتخلفها والذي لم يكتفي بمحاربة قيم التحضر والتمدن وتكفير العلم والعلماء فقط (في حديث بهذا الشأن) بل يشجّع على روح التمرد والهمجية وتعظيم وتقديس ألأنا ؟

وللرجل مؤلفات أخرى عديدة في التنوير {العرب ظاهرة صوتية ، هذه هى ألأغلال ، ويكذبون كي يروا ألله جميلاً، وغيرها الكثير } والتي بسببها حدث له ما حدث لابل وسجن في مصر بضغط من المتشددين رافضاً فكرهم البالي والمتخلف والبغيض والمريض ؟

وأخيراً …؟ *
من المؤسف أن يعيب عليه بعضُ أصدقائه بعد موته بأنه لم يكن يمتلك منهجاً علمياً وأكاديمياً في طروحاته ؟

وأقول لهؤلاء المنافقين هل يحتاج نحر الاخرين وإرهابهم وتكفيرهم لمنهج علمي أو أكاديمي أو حتى أخلاقي (أي منطق سخيف وعقيم هذا) أم أنها الغيرة منه والحسد لصدق قوله وشجاعته برفضه تحريف الحقائق وتزوير الوقائع والتدليس والضحك على الناس كما يفعل اليوم معظم شيوخ الاسلام وعلى رأسهم شيخ الازهر “أحمد الطيب” الذي لازال يظن بأن معظم المسلمين سذج وبهاليل ؟

والانكى وألأخطر وصف بعضهم له بأشياء لا صلة له بها ولا بفكره ولا يقولها إلا ممسوخي العقل والضمير ، وهذا يدل على مدى غيظهم منه ليس فقط لخروجه عن طاعتهم وسلطانهم بل لخروجه أيضاً من صندوقهم ألاسود ألأسن والمتعفن ، وهؤلاء يثيرون الشفقة قبل ألإشمزاز والسخرية ليس فقط لجبنهم بل لكذبهم الواضح والفاضح والصريح (رحم ألله أمرئ عرف قدر نفسه) سلام ؟

سرسبيندار السندي
Nov / 1 /2021

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.