دعاء نصراني يثبت بان المسيحية البيزنطية انتشرت بالسيف اما الفتوحات الاسلامية فهي خرافة

صورة ارشيفية لمقاتل من العصور القديمة

من أدعية صلاة الكنيسة السريانية السورية سنة 630 م :
” يا الله، إنك ترى مكر البيزنطيين، الذين حيثما حكموا ينهبون كنائسنا وأديرتنا، ويلعنوننا دون رحمة .. فلتقد أبناء إسماعيل من الجنوب ليحررونا من يد البيزنطيين المهرطقين”.
—-
(من كتاب كنيسة المشرق / كريستوفر باومر)
نصر شمالي
…………
تعليق اسرة تحرير موقع مفكر حر:
هذا يثبت بان الذي انتشر بحد السيف هو المسيحية البيزنطية الحالية وليس الفتوحات الاسلامية التي هي عبارة عن خرافة بدأتها الكنيسة البيزنطية لكي تخفي تاريخها الدموي في سوريا, ثم سارت عليها وثبتتها ووثقتها ونشرتها الخلافة العثمانية عندما تم اختراع الطباعة قبل 200 عام فقط

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.