خطاب الكراهية الدينية والعنصرية العرقية أبرز إنجازات العرب المسلمين في #مونديال_قطر 2022 ..

الكاتب السوري سليمان يوسف يوسف

خطاب الكراهية الدينية والعنصرية العرقية أبرز إنجازات العرب المسلمين في #مونديال_قطر 2022 ..

نعم معظم المعلقين والمحللين الرياضيين العرب تحدثوا كما لو أن ( المونديال – كأس العالم ) ” غزوة عربية إسلامية” جديدة ، على العرب المسلمين أن يغتنموها للانتصار فيها وأخذ أكبر قدر ممكن من الغنائم . الغنائم بالنسبة لهم اليوم هي ( إدخال أكبر عدد ممكن من الأجانب السياح الكفار إلى الإسلام ) .. لأجل هذا ، دولة قطر جلبت أشهر داعية إسلامي ( ذاكر نايك) ليعطي محاضرات دينية عن إلإسلام طيلة فترة كأس العالم .. الصلاة حولها إلى (عراضة ) في الساحات والشوارع للفت أنظر الأجانب الضيوف. بسلوكهم الصبياني والغبي هذا يتوقعون أن يدخل الضيوف الأجانب أفواج الى الإسلام. هذا الحدث الكروي العالمي حولوه إلى (منبر لنشر خطاب الكراهية والعنصرية الدينية) . حولوا مباريات السعودية من منافسة رياضية إلى (حروب دينية) .. المحلل الرياضي المصري( محمد أبو تريكة) في قنوات( بي إن سبورت) القطرية، عن فوز السعودية على الأرجنتين، قال (أبو تريكة )” أعظم مباراة في تاريخ العرب .. علم لا إله إلا الله يرفرف عالياً ” ..قبل مباراة السعودية مع المكسيك ، صرح (أبو وتريكة ) ” اللي عليه لا إله إلا الله مستحيل أن يخسر في الكورة ” !!!! .. فضائية الجزيرة القطرية تقدم تغطيتها للمونديال تحت عنوان (مونديال العرب)!!! .. (صحيفة الشرق الأوسط) عنونت ” حمل المنتخب المغربي اللواء العربي إلى دور الـ 16 من نهائيات كأس العالم قطر 2022 !!!… الشرطة والأمن في قطر فرضوا على الأجانب المشجعين الذين قدموا الى قطر لتشجيع منتخباتهم الوطنية (احترام العادات والتقاليد الإسلامية )، وكأنهم جاءوا للعمرة ، يحجوا الى (مكة) ، وليسوا بسياح وضيوف أجانب ، على دولة قطر أن تحترم حقوقهم

وحريتهم في المأكل والمشرب والملبس والتنقل .. نعم ، هكذا هم المسلمون ، يفرضون عاداتهم وتقاليدهم وشريعتهم الإسلامية على الآخرين من ضيوف وسياح أجانب يأتون الى الدول العربية الإسلامية . في ذات الوقت ، الجاليات الإسلامية الهاربة من جور وظلم حكوماتهم العربية الإسلامية الى دول الغرب الأوربي الأمريكي” الكافر” يطالبون حكومات الدول التي لجأوا اليها ، باحترام عاداتهم وتقاليدهم وشعائرهم الإسلامية . هنا ينطبق عليهم المثل القائل” شحاد ومشارط” …تحليلات وتعليقات معظم المعلقين والمحللين الرياضيين العرب المسلمين على المباريات ، خرجت عن نطاق وفنون لعبة كرة القدم ، وتحولت إلى خطابات (قومية ودينية وسياسية) ساذجة وغبية . اكثر الجمل التي تكررت في تعليقاتهم ” مباراة تاريخية.. انتصار تاريخي… هدف تاريخي.. لحظة تاريخية .. فوز تاريخي.. اليوم أنتم تصنعون التاريخ… دخلتم و ادخلتم العرب المسلمين التاريخ من أوسع أبوابه.. ” . رغم خروج فريق السعودية من الدور الأول، قالوا عنه ” دخل التاريخ بفوزه على الأرجنتين” .. رغم الهزائم الكثيرة للعرب المسلمين في حروبهم وغزوات عبر تاريخهم الدموي الطويل ، لم يسموا هزيمة واحدة من هزائهم بـ ” هزيمة تاريخية” إنما هي بالنسبة لهم مجرد “نكسات .. و نكبات .. ” عابرة ومؤقتة .. أخيراً: أخطأت( الفيفا ) بمنح شرف استضافة أكبر حدث رياضي عالمي( كأس العالم) لـ( دولة قطر)، هي منبر لترويج خطاب (الكراهية الدينية) وأكبر ممول لتيارات الإسلام السياسي و للتنظيمات الإسلامية المتشددة والإرهابية ، مثل ( جماعة الإخوان المسلمين ، وغيرهم).
سليمان يوسف

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to خطاب الكراهية الدينية والعنصرية العرقية أبرز إنجازات العرب المسلمين في #مونديال_قطر 2022 ..

  1. حكم اللعب النظيف says:

    ان ماقلته جانب وفنيا هناك جانب اخر ، فمعظم الالعاب تعتمد الفن والمهاره والجمال ومعظم اللاعبين العرب يدخلون المباراه كهوشه البغال ، ضرب ولبط ولطم وتمثيل طفولي للاصابه واخيرا اشكال مقرفه من الوجوه النتنه والذقون القذره ، تفوح منها رائحه العفن والعطن والبول احيانا ، لقد برع العرب في شيء هو قتل الجمال والفن والمصداقيه من كل ما يمسونه كالرياضه والفن والانسانيه وحتي الانتخابات وغيرها من امور حضاريه شقي البشر ليجدوها ويحسنوا حياه البشر بها ، هذه الامور قد رفسها البقر والبغال. عمدا ولؤما وقذاره.

  2. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١:وماذا يقول ألان أبو تريكة بعد أن سودت المكسيك وجهه ووجهه ربه المزعوم والذي خذلهم أيضا في معركة أحد ؟

    ٢:الحقيقة أن أبو تريكة وأمثاله يثيرون الشفقة قبل الاشمزاز والسخرية ، فرغم خزي الله لهم في كل الميادين يكابرون وهذا ديدن كل أحمق تافه مغرور ؟

    ٣: وأخيرا …؟
    ليست العبرة أن تضحك أولا بل أن تضحك أخيرا ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.