خامس مدينة امريكية يستغلون فيها القانون للسماح برفع الأذان في بلد غير متدين ولا يسمع حتى جرس الكنيسة

Eiad Charbaji

مواطن أمريكي عربي اسمه جمال عثمان، انتخب عضوا في مجلس مدينة مينابوليس في ولاية منيسوتا، وأول مشروع قرار تقدم به السماح برفع الآذان في مساجد المدينة، التي لا يمثل فيها ا*لمسلمو*ن حتى نسبة 1%.
طبعا أعضاء المجلس الآخرين وافقوا لإنو ما بيقدرو قانونا يمنعو الحريات الدينية، وفي منهن وافق متحمسا لأنه ينظر للموضوع من باب العدالة والمساواة ولا يعلم ما وراء هذه النوايا، وفي منهن وافق خائفا من غضب ا*لمسلم*ين ما يفتحو عليه طاقة جهنم تبع الا*سلامو*فوبيا.
هذه خامس مدينة في امريكا يستغلون فيها القانون والعدالة في هذه البلاد للسماح برفع الأذان في بلد أغلب شعبه غير متدين ولا يسمع حتى جرس الكنيسة، ناهيكم عن المنظمات اللي نازلة تشتري كنائس علانية وتحولها لجوامع ترفع فيها راية التوحيد، حتى لو ما كان في مس*لمين بالمنطقة للصلاة فيها.
جماعتنا ما بيقدرو يعيشو في الغرب كمواطنين عاديين متل غيرهم، بل كفاتحين عندهن مشروع لنشر اللي هنن بالأساس هربوا منو في كل مكان تدوسه أقدامهم.


عرفتو ليش اليمين الغربي يزداد قوة؟، تخيلو شعور المواطن الأمريكي العادي وقت يسمع عبارة “*الله* *أكبر*” التي قضى تحتها الآلاف من مواطنيه بنص أمريكا عمتلعلع بحارته 5 مرات باليوم!!

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

1 Response to خامس مدينة امريكية يستغلون فيها القانون للسماح برفع الأذان في بلد غير متدين ولا يسمع حتى جرس الكنيسة

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    صدقني من وافقو ليسو بسذج أو خائفين بل مدركين جيداً ما يفعلون ، إذ عاجلاً. أو أجلاً سيدخل الى جامعهم مجنون ويحصدهم قتلى أو جرحى ، وبعدها يكونو قد جنو على أنفسهم بغبائهم وحماقاتهم ولا عزاء للاثنين ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.