خالد يوسف رفض ان يعدل السيسي الدستور فسرب له فيديو فاضح

( خالد يوسف )
تماما كما توقع لنفسه على حسابه على ( إنستجرام ) عندما نشر عليه بيان يؤكد فيه ( رفضه التام ) لمحاولات تعديل الدستور و إنه ( يتوقع ) تصفيته معنويا و التشهير به إعلاميا بسبب موقفه الرافض لتعديل الدستور و هو ( النائب فى مجلس النواب ) .
و كما توقع لنفسه من 20 يوم حدث معه الآن .
فجأه ( تسرب ) له فيديو مع ( فنانتين مغمورتين ) لا أحد يعرفهما و هما ترقصان بملابس النوم و من المفترض إنه ( أى خالد ) هو من يصورهما .
طب حاجه حاجه .
أولا الحياة ( الجنسية ) لأى مواطن أو مواطنه ليس من حق الدولة أن تتدخل فيها لا من قريب و لا من بعيد لأنها حريه شخصية و مادام الطرفين متفقين و ما محدش يقولى ( حلال & حرام ) ده عند ربنا فى الآخر لكن فى عالمنا حياتنا الجنسية ملك لنا معنى أن يتسرب ذلك الفيديو إن ( أجهزة أمنية ) تراقبه و إستطاعت بشكل ما الوصول لهذا الفيديو لأن لا الفتاتين و لا خالد هم من سينشرون الفيديو على الناس و ده بيرجعنا لدوله المخابرات التى أسسها ( صلاح نصر ) لتكون معنا فى السراء و الضراء يا إما حنطلع ليك بلاوى و ننهيك و هذا ما يحدث الآن للآسف .


بس السؤال المحير موضوع الفيديو بقاله تقريبا ( إسبوع ) و الحكايه كانت نايمه إلى حد كبير لحد النهارده الصبح بدأت أخبار القبض على البنتين و خالد و أنباء عن سفره لفرنسا الأحداث متلاحقه النهارده .
بس إيه اللى خلى الدوله تعاقب ( خالد ) الآن تحديدا ؟؟
يعنى إيه ( وزنه ) فى تحريك المجتمع علشان يكبروا موضوع الفيديو إلا إذا كان الهدف الأساسى منه ( التغطية ) على حدث مازال يتصاعد و هو فيديو ال 4 بغال الأزهرية و هم يسخرون من صلاه المسيحيين !
و بالتالى سوف تجدون الإعلام الساقط سوف يكبر و يضخم و يهول حكاية خالد و البنتين لتختفى تماما من الذاكره حكايه ال 4 بغال الأزهرية
و كمان سؤال مهم ليه القبض على البنتين و خالد ( إذا كان قبض عليه ) إيه جريمتهم ؟؟ مش فاهم ؟؟ لنفترض إنهما مارسوا الجنس بردوا إيه جريمتهم ؟؟
المفروض يتحاسب من سرب الفيديو لأن أبطال الفيديو لم يكن الهدف منه تسويقه أكيد .
دوله قميئة متخلفه مستعده أن تقضى على ناس فى مقابل تثبيت حكم جائر و تتشدق بالفضيلة و الأخلاق و هى أبعد ما تكون عنهما .
و سؤال على الماشى ل ( النائب العام ) صباح الخير صحيت من النوم على فيديو الرقص و قبضت على أبطاله أومال سعادتك البغال ال4 الأزهريه لسه سايبين ليه ؟؟

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.