خالد ابن الفنان #راغب_علامة مع والدته جيهان في #عيد_الأم

خالد ابن الفنان راغب علامة ووالدته جيهان في عيد الأم

Hajer Hamadi

خالد ابن الفنان راغب علامة نشر هذه الصورة لوالدته جيهان في عيد الأم ، فدخلتُ من باب الفضول لأرى تعليقات الشعوب العربية على الصورة ، و وجدتُ كمّا من الحقد و الكراهية و التطرّف ممّا يكفي لتدمير العالم ، طبعا فئة تتحدّث بمنطلق ديني وتصفه بالديوث و عديم الرجولة و الشرف ليسمح لأمّه بهذا اللباس ، و مجموعة أخرى من المكبوتين الذين يتحرّشون جنسيا في التعليقات بجسد والدته ، معتقدين أنّه مسموح لهم ذلك طالما نشرت صورها بدون حجاب ، كذلك كانت هناك فئة من النساء كلها حقد و غيرة من زوجة راغب التي مازالت تبدو جميلة و أنيقة في سن الخمسينات ، يشتمنها فقط لأنّهن لا يستطعن أن يكنّ مثلها ، و يزايدن عليها في أنّهن ربّات بيوت و أمهات أحسن منها ، و إذا ما بحثنا عن حياتهن سنجدها مليئة بالتخلف و البؤس و تربية الأولاد على الاظطراب النفسي و الجهل ، هذا إضافة إلى أنواع أخرى من التعليقات التي تعكس حالة من التشوه الفكري و العقلي و النفسي لمجتمعات أصبحت تحارب الجمال وتنتصر للبشاعة ، ينتفضون لرؤية نماذج تختلف عنهم في اللباس أو الفكر أو التصرفات ، و عندما ننتقدهم يتباكون بالهجوم على معتقدهم و هويتهم و قيمهم التي لا يكتفون بها لأنفسهم فقط ،

بل يريدون فرضها بالقوة على الآخرين، وفي النهاية كل هذا البؤس سيعود عليهم فقط ليبقيهم في الانحطاط الذي يعيشونه ، لأنّ خالد و أمثاله يعيشون في عالم آخر و لا يهتمون بهذه الطبقة التي تعاني الفقر الفكري قبل الفقر الاقتصادي ، و الحل هو العلاج النفسي للمجتمع و لو بالاجبار ، قبل الدخول معه في أي جدال فكري ..!

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.