حينما تقتضي المصلحة .

الكاتب الاردني ميخائيل حداد

حكومة النمسا قررت تعيين الشاب عَمر اسماعيل ابو الهيجاء من اصول وجذور فلسطينية ، مديراً عاماً للاستخبارات والامن في جمهورية النمسا..، هذا التعيين لم يأتِ من فراغ حيث والده اسماعيل ابو الهيجاء الفلسطيني الاصل من بلدة ( عين حوض من بلدات قضاء مدينة حيفا المحتلة .،) هاجر الى النمسا ودرس الطب وتدرج في عمله بعد التخرج وتجنس الى ان اصبح الطبيب الخاص لمستشار النمسا انذاك ..، ونجله عَمر الذي تم تعينه مديراً للامن والاستخبارات لم تنظر له الحكومة النمساوية على انه من خلفية فلسطينية ومسلم في ذات الوقت ، وانه ليس ضد القضية الفلسطينية كحكومة النمسا ، المناهضة لكل ما هو فلسطيني وتدعم الكيان الصهيوني بل ..، اقتضت مصلحتها وارتأت به كفائة وطنية وعلمية يخدم مصلحة النمسا في النواحي الامنية الداخلية ومكافحة الارهاب ، كونه مولداً في النمسا ونهل من علومها وكبر ونشأ على قوانينها والتزم بها .
ما ان نشر خبر التعين حتى انهالت التهم جزافاُ بالعمالة والخيانة للقضية الفلسطينية من شتى الاطراف بدون اثبتاتن كالعادة ..؟!، من الذين لا ينظرون الى حقيقة الامر انه لا يغدوا اكثر من ان دولة وجدت في احد مواطنيها من المميزات ما تؤهله لاشغال هكذا منصب لخدمة بلده وشعبه ، غير ناظرين لخلفية اصوله وجذوره اوعقيدته المسلمة ، وهذا ما يميز تلك الدول العلمانية بعدم التفرقة بين مواطنيها من شتى الاصول والمنابع ..، وقد تم تعينه عن جدارة واستحقاق لما فيه مصلحة الحكومة النمساوية ، ولربما لتعينه بهذا المنصب يخدم القضية الفلسطينية

اكثر من الذين يكيلون له التهم …؟، فكم من امثاله من ابناء الدول العربية تبنتهم الحكومات الاجنبية لاشغال مناصب حساسة لكفائتهم ، في حين لم يجدوا حتى بسطة لبيع البطاطا في شوارع بلدانهم فيما لو عادوا اليها …؟؟.
ميخائيل حداد
سدني استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.