حول الوصية العاشرة “ لا تشتهِ إمرأة قريبك َ” !.

وكما نعرف فإن الوصية العاشرة والأخيرة من الوصايا العشرة في الكتاب المقدس العبري وكما جاءت في الواح موسى كانت تقول :
(( لا تشتهِ بيت قريبكَ، لا تشتهِ إمرأة قريبكَ، ولا عبدهُ، ولا آمتهُ، ولا ثورهُ، ولا حمارهُ، ولا شيئاً لقريبكَ )) .
ويدعي سِفر الخروج 20:17 وكذلك سِفر التثنية أن هذا هو كلام الرب. وكانت الوصايا العشرة قد نُقشت على لوحين حجريين بإصبع الرب !!.
والحق إنني وكلما قرأتُ الوصية العاشرة هذه تراودني عدة أسئلة أتمنى لو عرفتُ إجاباتها، وهي كالتالي :
١- لماذا أوجدَ الرب “الشهوة” في الإنسان الذي خلقه وبعدها يطلب منه أن يمتنع عن الإشتهاء ؟.
٢- لماذا الرب يُخاطب البشر من خلال صيغة المُذكر فقط ( لا تشتهي )؟، وهل المرأة غير مشمولة بخطاب الرب هذا ؟.
ثم .. ألم يكن يجدر بالرب إستعمال صيغة الجمع ( لا تشتهوا ) ؟. أم أن الرب كان يخاطب الرجل فقط ومع سبق الإصرار ويُلغي أو يُهمل أو يستنكف من مخاطبة الأنثى لإنه وفي كل أديانه الإبراهيمية الثلاثة لم يُعطي الأنثى قيمتها وبصورة مساوية للرجل !؟.
٣- إذا كان هو نفس الرب الذي أوجد الأديان الإبراهيمية الثلاثة فلماذا إذن حرم إشتهاء زوجة القريب في اليهودية والإسلام بينما حلل وبارك إشتهاء النبي محمد لزينب بنت جحش وهي زوجة إبنه بالتبني “زيد بن حارثة” !؟. فهل الرب يُناقض نفسه بنفسه أم ماذا !؟.


٤- لنكن واقعيين من خلال تساؤلنا : هل حقاً بإمكان الإنسان -ذكراً كان أم أنثى- أن يمنع نفسه من إشتهاء ما يعجبه !؟.
برأيي أن من السهل الإمتناع عن الكذب والقتل والزنا والسرقة ولكن … من الصعوبة أن يمنع الإنسان نفسه من إشتهاء ما لغيره من أمور حياتية !.
طلعت ميشو …… Dec – 3 – 2020

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to حول الوصية العاشرة “ لا تشتهِ إمرأة قريبك َ” !.

  1. س ، السندي says:

    من ألأخر

    عزيزي الاخ طلعت ميشو صاحب الشذرات الحلوة والنادرة والثمينة ؟

    ١: عزيزي الرب في وصاياه لموسى يخاطب مجتمعاً ذكوريّاً متسيداً ومتسلطاً وقاسياً كان يعيش قبل أكثر من ثلاثة ألاف عام ، فالذكور وقتها كانو أصحاب الامر والنهي والسلطان ؟

    ٢: هنالك فرق بين الشهوة الطبيعية والبريئة وبين الشهوة الشريرة والخبيثة ، والامر هنا لا يحتاج لفلسفة أو تبرير ؟
    فهل يعقل مثلاً أن يشتهي والد زوجة إبنه أو عمه أو أخيه لمجرد كونها جميلة ، فما الفرق بينهم وبين الحيوانات الغاصبة والمفترسة ؟

    فالمشتى بحد ذاته ليس ممنوع على البشر ، ولكنه ممنوع لما ليس لك وليس من حقك ، والمرأة كما الرجل
    تشتهي ولكن ما الحيلة ؟

    ٣: وأخيراً
    عزيزي {جاء السيد المسيح بعد موسى بأكثر (من 1463 عام) وقبل محمد بالفي عام ليقول …؟
    كُلُ من نَظَرٓ لامرأة لييييشتهيها فقد زنا بها في قلبه (متى 28:5) ؟

    فكيف تكون كل الاديان في الهوى سوى ، فشتان ما بين الثرية والثرى ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.