حوار اوكسترالي بالكلمات.‎

حوار اوكسترالي بالكلمات
نبيل عودة
نمر الهواري
– سجل الناصرة يفيض بالحكايات الشعبية
– أتذكر شخصيات لم تمح من الذاكرة
– ماذا يقول اسم نمر الهواري لأبناء الناصرة؟
– انسان خفيف الظل أسرت حكاياته الصغار والكبار.
– كان سوق الناصرة مسرحه المتجول.
– من أجمل أقواله: يا رب تموت كل الأطباء وتهدم كل المستشفيات عشان ما يبقى ولا مريض.

عاشق النهر
– آه لو عرف الناس الفرق بين المستنقع والنهر
– المستنقع يكبر بالفساد
– والنهر يتدفق بالخير
يروي الأرض العطشى
ويطهر الناس.

آخر كلام
– بين الأحبة لا ينتهي الكلام
– يحلق كالفراشات فوق الزهور
– يطير كالعصفور حين يغادر عشه
– يجعل للعيون لغة من الروح
– لغة تنبض مع دقات القلب العاشق.

أحزاب
– انتخابات الكنيست على الأبواب
– كالفطريات تكاثرت الأحزاب
– في كل بيت صار حزبان
– في كل حارة أربعة أحزاب
– صار لكل فرد منا حزبان.
– واحد لشرب القوة والثاني لنشر الشقاق.
مجانين
– من المجنون الانسان ام المسدس؟
– ربما القانون؟
– ربما القلم؟
– ربما الفن؟
– ربما حرية الكلام؟
– ربما كل الناس؟
– ربما الجنون؟
– بس انا مش مجنون!

اوجاع أبدية
– لماذا ولد المسيح بمغارة؟
– لم يستقبل في بيت.
– هل اللاسامية كانت السبب؟
*****
– رجال الدين عملوا من ولادته تجارة.
– واهلك يا مسيح عادوك وصلبوك
– وتطلب المغفرة لمن قتلوك؟
– واحنا بأرضنا صرنا غرابه.
– حقا من مغارتك خرجت البشارة
– الدين لله وليس للتجارة
والحق يؤخذ ولا ينام بمغارة.

كل يوم منسمع خبر
– الدم صار بثمن رصاصة
– او بطعنة خنجر
– صرنا نمشي وننتظر رصاصة
– ربما دورنا لم يحن بعد؟
– الخالق غائب والشرطة في خبر كان
– ونحن في بحر النسيان
– ننتظر رصاصة

بقرة ارض الميعاد
– بقرتنا حلوب
– مرعاها مسلوب
– القهر صهرها
– الخوف هزمها
– الجوع اوقعها
– كانت نطاحه
– رثتها النواحة
(مع الاعتذار لبقرة الشيخ امام)

الولد
– الفار يرعب الأسد
– لأن البلد يحكمها ولد
– حكم قراقوش
– وسياسة قراقيش
– وخلطة وحوش

– ونظام مفيش

About نبيل عودة

نبذة عن سيرة الكاتب نبيل عودة نبيل عودة - ولدت في مدينة الناصرة (فلسطين 48) عام 1947. درست سنتين هندسة ميكانيكيات ، ثم انتقلت لدرسة الفلسفة والعلوم السياسية في معهد العلوم الاجتماعية في موسكو . أكتب وأنشر القصص منذ عام1962. عانيت من حرماني من الحصول على عمل وظيفي في التعليم مثلا، في فترة سيطرة الحكم العسكري الاسرائيلي على المجتمع العربي في اسرائيل. اضطررت للعمل في مهنة الحدادة ( الصناعات المعدنية الثقيلة) 35 سنة ، منها 30 سنة كمدير عمل ومديرا للإنتاج...وواصلت الكتابة الأدبية والفكرية، ثم النقد الأدبي والمقالة السياسية. تركت عملي اثر إصابة عمل مطلع العام 2000 ..حيث عملت نائبا لرئيس تحرير صحيفة " الاهالي "مع الشاعر، المفكر والاعلامي البارز سالم جبران (من شعراء المقاومة). وكانت تجربة صحفية مثيرة وثرية بكل المقاييس ، بالنسبة لي كانت جامعتي الاعلامية الهامة التي اثرتني فكريا وثقافيا واعلاميا واثرت لغتي الصحفية وقدراتي التعبيرية واللغوية . شاركت سالم جبران باصدار وتحرير مجلة "المستقبل" الثقافية الفكرية، منذ تشرين اول 2010 استلمت رئاسة تحرير جريدة " المساء" اليومية، أحرر الآن صحيفة يومية "عرب بوست". منشوراتي : 1- نهاية الزمن العاقر (قصص عن انتفاضة الحجارة) 1988 2-يوميات الفلسطيني الذي لم يعد تائها ( بانوراما قصصية فلسطينية ) 1990 3-حازم يعود هذا المساء - حكاية سيزيف الفلسطيني (رواية) 1994 4 – المستحيل ( رواية ) 1995 5- الملح الفاسد ( مسرحية )2001 6 – بين نقد الفكر وفكر النقد ( نقد ادبي وفكري ) 2001 7 – امرأة بالطرف الآخر ( رواية ) 2001 8- الانطلاقة ( نقد ادبي ومراجعات ثقافية )2002 9 – الشيطان الذي في نفسي ( يشمل ثلاث مجموعات قصصية ) 2002 10- نبيل عودة يروي قصص الديوك (دار انهار) كتاب الكتروني في الانترنت 11- انتفاضة – مجموعة قصص – (اتحاد كتاب الانترنت المغاربية) كتاب الكتروني في الانترنت ومئات كثيرة من الأعمال القصصية والمقالات والنقد التي لم تجمع بكتب بعد ، لأسباب تتعلق اساسا بغياب دار للنشر، تأخذ على عاتقها الطباعة والتوزيع.
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.