حميدة بنت نعنع..كاتبة سورية من زمن ديناصورات الإرتزاق الإعلامي العربي

Dawood Albasri

حميدة بنت نعنع..كاتبة سورية من زمن ديناصورات الإرتزاق الإعلامي العربي الذي كان ولايزال معتمدا على أعطيات وهبات الأنظمة الشمولية العربية التي نجحت في تنشيط أسواق الإرتزاق وتلميع الصورة من خلال إضطهاد مثقفيها وتأسيس فيالق الإرتزاق والدعم التي تمتص خيرات الشعوب المنكوبة، وبنت نعنع هي من طراز الأصوات التي تدعو لتحرير فلسطين من خلال النضال تحت أعمدة برج إيفل وفي ظلال المولان روج أو الطاحونة الحمراء في حي البيغال الباريسي الشهير!! هذه النعنع التي كانت مقربة جدا من بلاط النظام العراقي السابق ورضعت من أثدائه الملايين من الدولارات من خلال استفادتها من كوبونات النفط أيام الحصار والتي كان لي معها عام ٢٠٠١ مواجهة ساخنة في برنامج الإتجاه المعاكس لا أدري لماذا تذكرتني اليوم لتشن على شخصي المتواضع هجوما سافلا منحطا اتهمتني فيه بالارتزاق رغم أنها رمتني بدائها وأنسلت..؟


حميدة نعنع وابنة عمها الممثلة التعبانة رغدة نعنع ( للمزيد عن رغدة على هذا الرابط:قصة حياة فنانة حلبية معروفة) مثالان حيان لسن اليأس وهرموناته !وهي بالتالي أحط وأضأل من أن تلين قناتي، وهي مجرد حيزبون بائسة و مرتزقة فرنسية بالت عليها الثعالب..وهجومها علي يعزز مناعتي فهي واشباهها من مخلفات الماضي وحثالاته..وبالتالي فإن طعنها بشرفي مردود عليها..فمن هو مثلها لايتطاول على من هو مثلي…

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.