حقك علي افتكرتك من أهلي

بهجت عائشة

زمان لما كان العرب بيقيموا الأفراح كانوا يوزعوا اللّحمة في رغيف ،
إذا صاحب الفرح لقى أن عدد الحضور أكبر من عدد قطع اللحم
العنده وخاف ماتكفي ، كان يلف الخبز في بعضه حاف ” من غير لحمة ” ويوزعو على القرايبين منه أو يلي فاكر أنهم هيستروا عليه مشان يوفر اللحمة للاغراب !!!
واحد من الرجال هدول في فرح عنده وزع الخبز حاف من غير لحمة على عدد من قرايبه وأصحابه يلي بيحسن الظن فيهم
فبدأوا ياكلوها بالفعل وكأنها فيها لحمة ، لكن واحد فيهم فتح الخبز ونادى على صاحب البيت وقاله “
يا أبو فلان الخبز من غير لحمة ” ، فرد عليه صاحب البيت وقاله ” حقك علي افتكرتك من أهلي ” ، في الزمن هاد قديه أنخدعنا

بأشخاص كنا مفكرين أنهم مننا وهيردوا غيبتنا ويحموا ظهرنا ويخلصوا النا لانه ما شافوا مننا شغلة مو منيحة ، لكن للأسف هنن اللي بدهن يخلصوا علينا .إتأكدوا منيح على مين هتوزعوا الخبز حاف مشان ما تندموا على ثقة في غير محلها !!!!
قال قرايبين قال
#وياحيا_الله_بالجميع

This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.