حقائق جنسية تتمنى النساء أن يدركها الرجال

#حقائق_جنسية_تتمنى_النساء_أن_يدركها_الرجال
دارين حسن حليمة
#الجنس_حق_للنساء
قمت بمحادثات خاصة مع عشرين امرأة واليكم النتائج
1-كونك تعلم أن شيئا” ما مثير، ليس بالضرورة أن يكون مثير لها. مناطق الإثارة تختلف من أنثى لغيرها وليس بالضرورة أن تكون النساء نسخ متشابهة. لكل رغباته وميوله وتخيلاته الخاصة. لكن بالمجمل كل جسد الأنثى نقاط حساسة لها.
2-أحيانا” ترغب المرأة فقط بالحديث عن أحاسيسها والاحتضان لا أكثر. الأمر نفسه بالنسبة لك، أحيانا” لا ينتصب عضوك إن كنت حزين أو منزعج أو تمر بيوم عصيب. النساء أيضا” ترغب بتفهم هذا الشيء.
3-عدم الرغبة بممارسة الجنس لا تعني أنها لاتجدك جذاب أو مثير بل يعني في أغلب الأحيان أنها ليست في تلك الدائرة المثيرة للعملية وعقلها منشغل بشيء آخر. لاتبالغ في التفسير. بل حاول أن تفهمها وتستوعبها وتجعلها تبوح بما في خاطرها عندها ستكون مثير أكثر، لكن لاتتوقع مكافآت ثمن اعتنائك بها.لأن هذا يعني مدى تفهمك وحبك الحقيقي اتجاه الشريك وليس فقط الحرص على إشباع رغباتك دون الاهتمام بما يجول في قلبها.
4-عدم الوصول للذروة معك لايعني أنك لم تكن جيد أو أنها لم تستمتع. في كثير من الأحيان النساء يكن بحاجة للكثير من الأمان والاطمئنان وحتى التشجع للتعبير عن الجنس. وبسبب ثقافة المجتمع المدنسة للجنس ستخرج الأنثى وهي غير متعرفة على جسدها ولاتعرف كيف ترضيه وفي كثير من الأحيان لاتثق بأنك لن تحكم عليها حتى لو كانت زوجتك.
لذلك الإصرار هنا أيضا” خطأ، عليك إعطائها وقت وتفهمها وإشعارها أنها ليست جسد فقط. وأيضا تشجيعها على الكلام في الجنس وازالة مازرعه المجتمع في راسها عن جسدها وهذا لن يحدث بالتخويف بأن تذهب لغيرها ولا باطلاق القاب باردة ومعقدة عليها.


5- الأفلام الإباحية وأفعالها ليست حقيقية في العالم الواقعي. لايوجد عضو ينتصب طوال العملية الجنسية ولا أصوات أنثى تصرخ بقوة كما في الأفلام الإباحية. عدم قيام الأنثى بهذه الأفعال لايعني أنها باردة بل يعني أنها لاتحب التمثيل ولا الادعاء. وليس عليها أن تكون بطلة فلم إباحي لترضيك.
6-إذا قالت لك لاتفعل هذا ولكنك فعلته على أية حال فصدقني هذا سيقتل أي حس للمتعة لديها، ليس دلال وليست مكابرة. الموضوع له علاقة بالمزاج والرغبة. وإصرارك على تنفيذه يجعل الأمر منفر وغير مستحب. وتظهر بمظهر الأناني غير المبالي.
7-عض الحلمة أو شدها ليس مثير على الإطلاق، ولاحتى امتصاصها كالطفل الرضيع. بل محاورة الجسد كاملا” وليس نقطة واحدة فقط. وليس الصدر الأيمن دون الأيسر وأيضا” الضغط بقوة على الثدي وعصره يشكل خطرا” على المرأة لاحقا” ويسبب لها تكتلات وليس بالتأكيد مثير.
8- لاتقم بالإيلاج السريع دون مداعبة لأن هذا خالي من الرومانسية أو الحب أو الاحترام، عملية المداعبة تكون بالاستثمار والحرص على تحريك الأنثى ونقلها لعالم آخر. وهذا جدا” مهم وأساسي قبل العملية الجنسية وإلا لا تستغرب عدم رغبتها بالمواصلة.
9-تعلم كيف تتقن التقبيل، إنه مهم جدا” جدا”. التقبيل لايعني سحب الشفاه بشكل مؤلم والعض عليها ورمي الكثير من اللعاب في فم المرأة بل هي عملية محاورة تطلب قدرة على الاستثارة وإيصال الشعور الحميمي دون مبالغة.
10- صور الأعضاء الجنسية لاتثيرنا أبدا” ولا نرغب بها الا اذا كنا في علاقة طويلة وفيها ثقة و تفاهم جنسي طويل وانفتاح تام. من قال لك أن صور الأعضاء مثيرة ونرغب برؤيتها. الأمر مختلف لك ربما لكن تأكد أن الأنثى لاتشعر بالراحة من هذا التصرف.
11- مناطق الإثارة ليست فقط الصدر والعضو الأنثوي!. كن محاور فنان وليس تقليدي، فكل خلية في المرأة لها مفتاحها وطريقة تحريكها وستضفي على العملية نغم وإثارة عالية. وستشعر المرأة أنها مثيرة لك وهذا سيزيد من رغبتها وأنك تمارس لغة عالية في الإبداع والرقة.
12- النساء تمارس العادة السرية وتستمتع بها وهذا لايعني أنها لاترغب بك بل يعني أن من يستطيع ممارسة الحب مع نفسه يستطيع ممارسته مع من يحب.
13- اذا كان لدى شريكتك تخيل جنسي عن شيء ما أو محادثة تبوح لك بتخيلاتها فيها، فهذا لايعني أن كل هذا يجب تطبيقه وإلا أصبح الجنس فرضا”. هي فقط تبوح بأسرار قد تكون مجرد تخيلات لا أكثر.
14-لاتصمت أثناء العملية الجنسية تماما”. وحين تنتشي يجب أن تصدر أصوات لتعلم المرأة أنك تستمتع وأنها لاتمارس الجنس مع رجل آلي لا يعبر ولا ينقل لها أي إحساس، فقط يقذف. لأن الشعور بأنك تستمتع يثير المرأة جدا” ويجعلها تشعر بثقة بنفسها. إن شعرت أنها تمارس الجنس مع رجل آلي ستفقد الاهتمام بالعملية فيما بعد.
15- الجنس الفموي مهم جدا” للمرأة وربما أهم مافي العملية الجنسية لذلك أتقنه جيدا” قبل أن تمارس الجنس لأن هذا قد يخرج المرأة من مزاجها المثير في حال فشلك به. وقد يكون عملية غير مريحة لها ومستفزة ستقتل إثارتها.
16- شجعها على الكلام والتعبير واسألها ماذا تحب وماذا تكره؟ واطلب منها أن تكون دائما” مستعدة للحوار بصراحة.
التحاور الجنسي مهم جدا” للارتقاء بالجنس وتأكد أن العملية الجنسية يمكن تطويرها كثيرا” بين الشريكين على مدى سنوات لتصبح عملية نابضة بالتجديد والمرح والتطور نحو ممارسات أجمل.
17- إن لم ترغب المرأة بالوصول للنشوة في أكثر من مرة. هذا لايعني أن تنسى الموضوع دائما” ولا تحاول أبدا إيصالها للنشوة ظنا” منك أنها دائما” غير راغبة. انتبه، حاول دائما” فهمها وفهم رغباتها بعناية ومحبة وليس التكهن والوصول لنتائج دون التحاور معها.
18- إن المرأة أيضا” تحب أن يغريها حبيبها ويرتدي لها أجمل الأثواب وأن يعتني بشكله ونظافته. وليس هي فقط. الاهتمام بالشكل والجسد له تأثير على مخيلتها الجنسية دائما”.
19- لاتتوقع أن تعنفعها أو تنهرها صباحا” وأن تقبلها وتريد ممارسة الحب معها مساء”. الجنس يبدأ من الصباح بالتراتب في عقلها وجسدها وليس منذ لحظة الوجود في السرير. كن إنسان وعاملها بحنان وود وحب حقيقي تستحقه صباحا” ومساء”.
20- نعم الكثير من النساء تحب العنف في السرير أو القسوة قليلا” لكن ليس دائما” ولا كل النساء وليس بالعض أو الصفع على الوجه. يمكن بشد الشعر أو استخدام السبانك على الأرداف وتغيير الوضعيات وبعض الأمور الأخرى لكنه للجنس فقط وليس للحياة اليومية، عليك بمحاورتها ومعرفة ما إن كانت تميل لذلك أو لا، قبل أن تقوم بذلك.
#دارين_حسن_حليمة
Nasawyia

This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.