حركة الإلحاد الجديد

حركة الإلحاد الجديد

د . ميسون البياتي
من رحم فترة الفوضى والإضطرابات التي عمت روسيا القيصريه في النصف الثاني من القرن 19 خرج علينا دوستويفسكي عام 1871 بواحده من أعظم روائع الأدب وهي روايته الممسوسون روايه رمزيه تتحدث عن العواقب الكارثيه المحتمله للعدميه السياسيه والأخلاقيه التي كانت سائده في روسيا في ستينيات القرن 19 حين إنحدرت مدينه خياليه إلى حاله من الفوضى وتعرضت الى ثوره يقودها المتآمر الرئيسي الملحد بيوتر فيرخوفينسكي
أما الجيل الروسي المتأثر بالغرب في أربعينات القرن 19 فيتجسدون في شخصية الكافر ستيبان فيرخوفينسكي والد بيوتر فيرخوفينسكي , يُقدَّم ستيبان وجيله على أنهم الأسلاف اللاواعون والمتواطئون والعاجزون أمام القوى الشيطانيه التي تستحوذ على المدينه مرة بقبولهم لتلك القوى تحت حجج شتى واخرى برفضهم الضعيف لها
منتصف القرن العشرين وفرنسا ترزح تحت إحتلالين عسكريين متعاقبين الألماني ثم الأمريكي تأمل
ألبير كامو Albert Camus
مأساة فرنسا فأعاد كتابة عمل دوستويفسكي على شكل مسرحيه تحمل نفس الإسم
The Possessed
لكن أهم ما قام به ألبير كامو هو كتابة دراسه طويله نشرت مع المسرحيه بنفس الكتاب تحدث فيها عن
المنتحر العادي Ordinary suicide والمنتحر التاريخي Historical suicide
والفرق بينهما , وفي جزئها التالي , ومن وجهة نظر فلسفيه تنطبق على كل المجتمعات والعقائد الإجتماعيه وبضمنها العقائد الدينيه , تحدث عن الفرق ما بين 3 أشخاص :
المؤمن Believer والكافر Disbeliever والملحد Atheist
ذكر فيها أن الفرق بين المؤمن والملحد هو فرق درجه لأن من الممكن أن يتحول أحدهما الى الآخر في أية لحظه , بينما يفرق الكافر عنهما فرق نوع لأنه في ايمانه سيكون ملحداً , وفي إلحاده سيحمل شيئاً من الإيمان , الكافر مذبذب لا يدري هل يؤمن أم يلحد
شخصية بيوتر عند دويستوفسكي تحول اسمها الى بيتر عند كامو , تحدث بيتر في المسرحيه عن واقع نعيشه اليوم في القرن 21 حين قال : إن مسألة التسويه المطلقه هي فكرة ممتازه وليست جوفاء وهي تدخل في خطتي مع أشياء اخرى سننظمها بشكل حاسم , سوف نرغمهم على أن يتجسسوا على بعضهم وأن يبلغوا عن بعضهم . ومن وقت لآخر سنجعل بعض الاضطرابات تحدث ولكن تحت السيطره من أجل قتل الملل , نحن الرؤساء سندبر كل هذا . سيكون هناك رؤساء ويجب أن يوجد العبيد وعليهم الطاعه الكاملة وإلغاء مطلق لشخصياتهم , لكن سنسمح بالاضطرابات كل 30 عام اذ ذاك سيقفز الجميع على بعضهم و يلتهمون بعضهم البعض
منذ مؤتمر يالطا في شباط 1945 تم الاتفاق بين الولايات المتحده والاتحاد السوفييتي على اعلان الحرب البارده بينهما كي تتمكن الولايات المتحده من تحقيق غاياتها التي لم تتمكن من فرضها خلال الحربين العالميتين , فأجبرت سياسة ” الارض المحروقه” بالصراعات البلشفيه والرأسماليه جميع الدول التي تحتل اخرى على التخلي عن مستعمراتها لإدخال المستعمرات تحت السيطره الامريكيه . في العام 1973 عندما تم اعلان البترودولار استعمرت الولايات المتحده الارض برمتها عن طريق حاجة الشعوب الى البترول , ثم انتظرت بضع سنوات ليستتب لها الوضع , في ديسمبر 1979 دفع الإتحاد السوفييتي الى احتلال افغانستان لتقويض الحرب البارده وانهاء الاتحاد السوفييتي واعلان العولمه
حين خضع العالم الى حكومة عالميه واحده , نظرت هذه الحكومه في أمر القطيع البشري فوجدته كبيراً يستهلك الموارد وبدأت تخطط للمليار الذهبي , ومنذ منتصف ثمانينات القرن الماضي بدأت آليات تدمير القطيع لتحقيق حلم المليار الذهبي في خطوات سنتحدث عنها بالتفصيل هي : خطة تعقيم البشر , تعزيز نشر أفكار وقوانين المثليه , وهاتين الخطوتين ستعملان مباشرة على خفض أعداد البشر بشكل ملحوظ وكما سنلاحظ حين سنقرأ عن هذه الآليات في مواضيع مستقله , غير أن
جان جاك روسو Jean-Jacques Rousseau
في كتابه العقد الإجتماعي Du contrat social
الذي نشره عام 1762 وضع نظريته حول أفضل طريقة لإقامة المجتمع السياسي في مواجهة مشاكل المجتمع بعد سقوط الشرعيه الملكيه والدينيه كأساس للحكم في أوروبا فأصبح من الضروري البحث عن شرعية بديله يقوم عليها الحُكم السياسي وتتحدد على أساسها مسؤوليات الحاكم والمحكوم والواجبات والحقوق المترتبه لكليهما . لغرض تنصل الحكومه العالميه عن واجباتها اتجاه محكوميها وهي المعنيه بسلب الثروات فقط , كان عليها تفتيت جماعاتهم وهذا التفتيت لا يأتي إلا عن طريق نشر الإلحاد لأن الإيمان بعقيده سواء كانت دينيه أم مدنيه تؤدي الى رص الصفوف وتأسيس التجمعات
مصطلح ” الإلحاد الجديد” صاغه الصحفي


جاري وولف Gary Wolf
عام 2006 لوصف المواقف التي روج لها بعض الملحدين في القرن 21 والإلحاد الجديد يتبنى الرأي القائل بأنه لا ينبغي التسامح مع الخرافات والدين واللاعقلانيه بل يجب مواجهتهم وانتقادهم وتحديهم بالحجج العقلانيه بالأخص حين يمارسون تأثيراً لا داعي له على الحكومه والتعليم والسياسه
يختلف الإلحاد الجديد عن القديم , بداية الفراق بينهما كانت بعد أحداث 11/9 التي يشكك العالم أجمع بمصداقيتها , بعد وقوع الاحداث مباشرة ارتفع الحماس الشديد عند بعض الغربيين لنشر الفكر الإلحادي متذرعين بالنقمة على المؤمنين ( المسلمين منهم بشكل خاص ) وبعض الغربيين كان مؤثراً فلحقهم اتباع , وبدأت دعواتهم الإلحاديه تتسع وتكبر عن طريق التأليف والنشر , البرامج الإذاعيه والتلفزيونيه , المؤسسات الإلحاديه , ومن خلال المواقع الألكترونيه
نُشر عام 2004 كتاب :
نهاية الإيمان : الدين والإرهاب , ومستقبل العقل The End of Faith: Religion, Terrorism, and the Future of Reason
من تأليف سام هاريس وهو من أكثر الكتب مبيعاً في الولايات المتحده , وخلال العامين التاليين صدرت سلسله من الكتب الأكثر مبيعاً نشرها مؤلفون ملحدون آخرون انتقدوا الى جانب الإسلام المسيحيه واليهوديه وكل عقيده وبشكل مباشر
في 30 سبتمبر 2007 التقى 4 ملحدين بارزين :
ريتشارد دوكينز Richard Dawkins سام هاريس Sam Harris كريستوفر هيتشنز Christopher Hitchens دانيال دينيت Daniel Dennett
في مقر إقامة هيتشنز في واشنطن العاصمه لغرض عقد مناقشة مائده مستديره غير خاضعه للإشراف لمدة ساعتين . تم تصوير المناقشه على شريط فيديو بعنوان :
الفرسان الأربعه بلا قيامه Four Horsemen of the Non-Apocalypse
في إشارة مقارنه إلى
الفرسان الأربعه المسيحيين ليوم القيامه Four Horsemen of the Apocalypse
كما ورد ذكرهم في سفر الرؤيا من الكتاب المقدس

ريتشارد دوكينز 1941 عالم أحياء تطوري بريطاني ومؤلف وهو زميل فخري في
نيو كوليدج أكسفورد New College, Oxford
وكان أستاذاً للتفاهم العام للعلوم في جامعة أكسفورد من عام 1995 إلى عام 2008 وهو ملحد معروف بانتقاده لنظرية
الخلق والتصميم الذكي Creationism and Intelligent design
برز دوكينز لأول مرة مع كتابه عام 1976
المورث الأناني Selfish Gene
الذي عمم وجهة نظر التطور التي تركز على توارث الصفات عبر الجينات . ثم قدم مصطلح
ميم MIMI
من خلال كتابه :
النمط الظاهري الممتد The Extended Phenotype
فأدخل في علم الأحياء التطوري مفهوم أن التأثيرات المظهريه للجينات لا تقتصر بالضروره على جسم الكائن الحي حسب ، ولكن يمكن أن تمتد بعيداً في البيئه فتورثه المشاعر والإنفعالات والخبرات . وفي كتابه :
حكاية الأسلاف The Ancestor’s Tale
في 2004 جعل فهم التطور أمراً مبسطاً لعامة الناس من خلال تتبع الأسلاف المشتركين من البشر إلى أصول الحياة على الأرض . اشتد الجدل ، وازدادت مواقف دوكينز الملحده لتجتذب الكثير من الجدل والعداء. في عام 2006 ، أسس دوكينز
مؤسسة ريتشارد دوكينز للعقل والعلم Richard Dawkins Foundation for Reason and Science
ونشر كتاب:
وهم الاله The God Delusion
مؤكداً أن الخالق الخارق للطبيعه يكاد يكون غير موجود وأن الإيمان الديني هو وهم في عام 2011 شارك في تأسيس :
مشروع رجال الدين The Clergy Project (TCP)
كمنظمه غير ربحيه مقرها في الولايات المتحدة تقدم الدعم للقاده الدينيين الحاليين والسابقين الذين لم يعودوا يؤمنون بالله أو بالعناصر الخارقه الأخرى . ينصب تركيز المجموعه على توفير منتديات خاصه عبر الإنترنت للقاده الدينيين لمساعدتهم في الانتقال الوظيفي والتدريب المهني ، وجلسات علاج النفسي للتعافي من التدين , العلاج مدعوم من قبل
مشروع العلاج العلماني Secular Therapy Project
كما فاز دوكينز بجوائز أكاديميه وكتابيه وظهر في التلفزيون والإذاعه والإنترنت ، ويناقش في الغالب كتبه وإلحاده وأفكاره وآرائه كمفكر عام

سام هاريس هو صموئيل بنجامين هاريس 1967 فيلسوف وعالم أعصاب ومؤلف , يتناول في عمله العقلانيه والدين والأخلاق والإراده الحره وعلم الأعصاب والتأمل والمخدرات وفلسفة العقل والسياسه والإرهاب والذكاء الاصطناعي . برز هاريس في الصداره لانتقاده للدين ، والإسلام على وجه الخصوص ، حصل كتابه :
نهاية الايمان The End of Faith
في 2004 على جائزه وبقي في قائمة افضل المبيعات 33 اسبوع . بعدها نشر 6 كتب :
رساله الى أمه مسيحيه Letter to a Christian Nation
في 2006 ثم :
المشهد الأخلاقي , كيف يمن للعلم تحديد القيم الإنسانيه The Moral Landscape: How Science Can Determine Human Values
في 2010 ثم مقال مطوّل بعنوان : الكذب في 2011 ثم كتيب بعنوان : الإراده الحره في 2012 ثم كتاب :
الاستيقاظ : دليل الروحانيات بلا دين Waking Up: A Guide to Spirituality Without Religion
في 2014 ثم مع الكاتب البريطاني ماجد نواز أصدر سام هاريس كتاب محاوره تمت بينهما بعنوان :
الإسلام ومستقبل التسامح Islam and the Future of Tolerance
في 2015 ماجد نواز بريطاني من اصل باكستاني وهو اسلامي متطرف من حزب التحرير منظمه سياسيه أصوليه إسلاميه دوليه هدفها المعلن هو إعادة إنشاء الخلافه الإسلاميه لتوحيد الأمه وتطبيق الشريعه على الصعيد العالمي تم سجنه 7 سنوات في مصر في عهد حسني مبارك , نواز واحد من مؤسسي
كويليام Quilliam
وهي مؤسسه مقرها لندن تعنى بمحاربة التطرف ضد الاسلام , ويعتقد أنها لضرب التطرف بالتطرف تم حلها 2021 جادل النقاد بأن كتابات سام هاريس معادية للإسلام . لكن هاريس وأنصاره يرفضون هذا التوصيف ويعتقدون أن مثل هذا الوصف هو محاولة لإسكات النقد

دانيال دينيت هو دانيال كليمنت دينيت الثالث 1942_ فيلسوف وكاتب وعالم معرفي أمريكي تركز أبحاثه على فلسفة العقل وفلسفة العلوم وفلسفة علم الأحياء ، خاصة وأن تلك المجالات تتعلق بالبيولوجيا التطورية والعلوم المعرفيه . اعتبارًا من عام 2017 أصبح المدير المشارك لمركز الدراسات المعرفية وأستاذ الفلسفة في أوستن بي فليتشر في جامعة تافتس في ماساتشوستس كما ان دينيت عضو في هيئة تحرير
مجلة رذرفورد Rutherford Journal
وهي مجله اكاديميه مجانيه على الإنترنت مفتوحة الوصول وخاضعة للمراجعة تغطي تاريخ وفلسفة العلوم والتكنولوجيا rutherfordjournal.org/
دانيال دينيت ملحد غير متطرف وهو يعتني بشكل خاص بنظريات التطور من دارون حتى اليوم , والتي تعاكس المفاهيم الدينيه للخلق , وهو واحد من مؤسسي
مشروع رجال الدين The Clergy Project (TCP)
الذي يشترك فيه ريتشارد دوكينز لعلاج رجال الدين من ادمانهم الديني

كريستوفر هيتشنز Christopher Hitchens 1949 – 2011
كان مؤلف وصحفي أمريكي بريطاني كتب أو حرر أكثر من 30 كتاب حول الثقافة والسياسة والأدب . وُلد هيتشنز وتلقى تعليمه في إنجلترا ، وعمل كصحفي في مجلة
New Statesman
في لندن في السبعينيات بعد مغادرته أكسفورد , في أوائل الثمانينيات هاجر إلى الولايات المتحدة وكتب في
The Nation and Vanity Fair
تطورت آراء هيتشنز السياسيه بشكل كبير طوال حياته. كان يصف نفسه في الأصل بأنه اشتراكي ديمقراطي لكنه تخلى عن ذلك رغم إعجابه بجوانب من الماركسيه . إنتقد السياسه الخارجيه الأمريكيه ومشاركتها في فيتنام وتشيلي وتيمور الشرقيه لكنه دعم الولايات المتحده في حرب كوسوفو وافغانستان والعراق واعتبر الاسلام أكبر خطر يهدد العالم الغربي . دعم حق حيازة السلاح وحقوق المثليين وعارض الحرب على المخدرات . وصف هيتشنز نفسه بأنه مناهض للإيمان بالرب ورأى أن جميع الأديان كاذبه وضاره وسلطويه . دافع عن حرية التعبير والاكتشاف العلمي وفصل الكنيسه عن الدوله ، قال : “ما يمكن تأكيده بدون دليل يمكن رفضه بدون دليل ” فاصبح القول مأثوراً يُعرف باسم شفرة هيتشنز. توفي بسرطان المريء عام 2011

بعد وفاة هيتشنز التحقت عيان حرسي علي 1969 بالفرسان الأربعه وهذه المرأه الصوماليه لها حكايه لأنها كذابه ومحتاله وراكبة موجه . ولدت في مقاديشو والدها يقود جماعات اسلاميه مسلحه ضد حكومة الشيوعي محمد سياد بري . تم سجن الاب فقامت جدتها بطلب مساعدة مضمد لختان عيان حين كان عمرها 5 سنوات . بعد أن هرب والدها من السجن غادر هو وعائلته الصومال في عام 1977 ، متوجهين إلى المملكة العربية السعودية ثم إلى إثيوبيا ، قبل أن يستقروا في نيروبي / كينيا بحلول عام 1980. وهناك أسس لهم حياة ثريه مريحه من الطبقة العليا بتمويل اسلامي من السعوديه . التحقت بالمدرسه الثانويه للبنات المسلمات باللغه الإنجليزيه وبرعاية السعوديه وصلتهم معلمه دينيه مدربه بشكل جيد جعلت عيان وبعض زميلاتها يتبنين تعاليم سعوديه متشدده لفهم الاسلام , ثم اعتنقت فكر الاخوان المسلمين وارتدت الحجاب رغم انه لم يكن شائعاً في وقتها . عام 1992 وصلت الى هولندا بحجة ان اهلها يجبرونها على زواج لا تريده . منحت حق الاقامه في هولندا وعملت في وظائف صغيره مختلفه وكانت تتحدث الانكليزيه والصوماليه والعربيه والسواحيليه والأمهريه والهولنديه بحكم وجود البوير في جنوب افريقيا ومنها انتشروا الى الصومال , والبوير هم افارقه من اصل هولندي . عملت مع منظمات هولنديه تعنى بحقوق النساء المسلمات ومنها وصلت الى البرلمان الهولندي . عام 2004 قامت بكتابة سيناريو فيلم : استسلام

الفيلم قصير ويتحدث عن معاناة النساء وعبوديتهن في ظل الإسلام اخرجه صديقها ثيو فان كوخ وبعد عرضه في تلفزيون هولندا قام مسلم مغربي يدعى محمد بويري يحمل الجنسيه الهولنديه بقتل المخرج ثيو فان كوخ

تسلطت الأضواء على عيان فقام البرنامج التلفزيوني الهولندي
زمبلا Zembla
عام 2006 بعمل تحقيق استقصائي عنها أفاد أنها قدمت معلومات كاذبه عن اسمها وعمرها وبلد إقامتها عندما تقدمت في الأصل بطلب اللجوء حيث زعمت أنها هربت من زواج قسري ، لكن أسرتها أنكرت هذا الادعاء عند اجراء مقابله معهم , وكذبوا مزاعم عيان أنها هربت من منطقة حرب صوماليه لأنها كانت تعيش بشكل مريح في ظروف الطبقة العليا بأمان في كينيا مع أسرتها لمدة 12 عام على الأقل قبل أن تسعى للحصول على وضع اللاجئ في هولندا في 1992
مباشرة بعد الفضيحه التي اثارها البرنامج حكمتها محكمه هولنديه بالطرد من البلاد فغادرت الى الولايات المتحده حيث قال نائب وزيرة الخارجيه الأمريكيه
روبرت زوليك Robert Zoellick
: نحن ندرك أنها امرأه شجاعه للغايه ومثيره للإعجاب وهي موضع ترحيب في الولايات المتحده . طبعاً هذا الترحيب ليس لشجاعتها ولكن لغرض استغلال حنقها المفتعل على الدين في مشروع اكبر . في الولايات المتحده قررت ان تمتهن الإلحاد عملت في 2006 في معهد أمريكان إنتربرايز في واشنطن العاصمه , عام 2007 احتج المسلمون في بنسلفانيا على محاضرة لها وقال إمام مدينة بيتسبرغ / بنسلفانيا ان عيان تستحق الإعدام بعد محاكمتها في بلد اسلامي . تنتقد عيان معاملة النساء في المجتمعات الإسلاميه والعقوبات التي يطالب بها علماء الإسلام بسبب اللواط والكفر والزنا تعترف انها لم تعد مسلمه بدأت إعادة تقييم جادة لمعتقداتها الدينية بعد هجمات 11 سبتمبر وعندما كانت تشرب الخمر سألت نفسها : لماذا يجب أن أحترق في الجحيم لمجرد أنني شرب هذا؟ ولكن ما دفعني أكثر هو حقيقة أن قتلة 11 سبتمبر يؤمنون جميعا بنفس الإله الذي أؤمن به . منذ العام 2007 تم ادراج عيان في قائمة المدعوين الى مؤتمرات الألحاد لكنها لا تمتلك القابليه التي تؤهلها للمحاوره كما يفعل بقية الفرسان الاربعه , ولكن بعد وفاة هيتشنز تم ادخالها الى الحلقه تحت تسمية :
زائد حصان – امرأة plus one horse – woman

تمتاز حركة الإلحاد الجديد بالعدائيه الشديده لكل ما ما هو ايماني , سام هاريس لا يفرق بين التطرف الديني والإعتدال , ويصرح بوجوب محاربة أي انسان يحمل فكراً دينياً . كما تمتاز الحركه أنها تلحق فكرة الإرهاب بكل متدين , مع أن المذابح الكبرى في العصر الحديث قام بها ملحدون : لينيين ورفاقه فيما تعرف بالحرب الأهليه الروسيه , ستالين والملايين التي أبيدت في عهده بحملات التطهير الكبرى , ماو في المجازر التي تعرض لها الصينيون في عهده , وغيرهم كثير . كما تمتاز بتشديد حملتها على الاسلام وعدم تفريقها بين الدين كفلسفة وفكره وبين أخلاق وسلوك المتدينين . حين يقول المسلمون : الله أكبر, رد عليهم كريستوفر هيتشنز عام 2007 بنشر كتاب :
الله ليس عظيماً God is not great
لكننا يجب أن نعترف أن حركة الإلحاد الجديد تمتلك جاذبيه كبيره بسبب حديث اشخاصها بأسلوب علمي ومنطقي يقبله العقل , في مقابل كل الترهات التي يطلقها رجال الدين والخوارق التي يتحدثون عنها وكانت مقبوله في أزمان مضت حين كان الوعي محدوداً ووسائل المواصلات والاتصالات ضعيفه , اليوم بعد تطور العلوم والمواصلات والإتصالات هم أما خيارين , أما تنوير العقل ليبقى الدين , أو رفض التنوير وحسم النهايه

د. ميسون البياتي

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997 شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية عملت في إذاعة صوت الجماهير عملت في إذاعة بغداد نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة غادرت العراق عام 1997 عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة تعمل حالياً : نائب الرئيس - مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to حركة الإلحاد الجديد

  1. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: مشكورة عزيزتي د. ميسون على هذا المقال الغني بمعلومات كثيرة عن فرسان الالحاد الجدد ؟

    ٢: الرابحون في الحروب ليس شرطا أن يكونو هم الاقوى والاذكياء ، فالامور في خواتمها الجيدة ومنها حملات الملحدين التي غدت موجة قد تهلكهم قبل نهاية المؤمنين ، فمادموا معلنينها حرب على المؤمنين فعليهم حصد نتائجها ، والله لن يضربهم بطيور الابابييل بل بشر أفكارهم وأفعالهم مع المؤمنين الصامتين والخائفين ، حيث يقول السيد المسيح الخائفون لا يثرون ملكوت السماوات ،فما نفع الايمان من دون اعمال خارقة ، سلام؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.