حرب الأكاذيب تستعر في #كازاخستان تذكرنا ببداية ثورتنا في #سورية

الكاتب السوري اشرق مقداد

حرب الأكاذيب تستعر في #كازاخستان تذكرنا ببداية ثورتنا في #سورية

مقرف التشابه بين حروب الديكتاتوريات ضد شعوبها……تماما وكأن كل العرصات تخرجوا من معهد تعليم واحد
تمام كبشار الأسد نظام كازاخسان يتهم المتظاهرين بالعمالة للخارج وبالمؤامرة وحديثا بالتدريب في معسكرات السي اي اي في افغانستان
ولكن اليوم وبأحلى واجمل كذبة أن مستشفى في ألماتي (اكبر مدينة) محتجز من قبل المتظاهرين لمداواة جرحاهم يذيع تلفزيون أستانا أن المتظاهرين “يتكلمون العربية”!!!!!
ثم يأمر الرئيس الجيش بالقتل فورا وبدون انذار
فاستبشروا خيرا يا ابناء العروبة فهانحن اليوم نغزوا بلاد ماخلف النهر مجددا بعد الف واربع مئة سنة من الإهمال
مقرف ومرعب كمية الأكاذيب وتشابهها
الوضع لن يستقر ابدا بهذه الطريقة…..واسألوا بشار الأسد يادكتاتوريي العالم

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.