حديث مزور مشهور كان سببا فى انتشار الكذب فى بلاد الإسلام

للأسف تربينا وتعلم الناس مئات السنين على حديث مزور كان سببا فى إنتشار الكذب وضياع الصدق فى بلاد المسلمين ، رغم أن الكذب جريمة فى البلاد الغربية ، والحديث المزور المنسوب للرسول ص عن تشريع الكذب يقول عن ابْنُ شِهَابٍ عن الرسول ص : ((وَلَمْ أَسْمَعْ يُرَخَّصُ فِي شَيْءٍ مِمَّا يَقُولُ النَّاسُ كَذِبٌ إِلَّا فِي ثَلَاثٍ: الْحَرْبُ، وَالْإِصْلَاحُ بَيْنَ النَّاسِ، وَحَدِيثُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ وَحَدِيثُ الْمَرْأَةِ زَوْجَهَا)) ورغم أن الكذب من قبائح الذنوب ، وفواحش العيوب بدليل الحديث الصحيح الذى يتناقض تمامآ مع حديث اباحة الكذب والذى يقول عن عبد الله بن مسعود ض أن النبي ص قال : (إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إِلَى الْبِرِّ ، وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِي إِلَى الْجَنَّةِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا . وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا) رواه البخاري (6094) ومسلم (2607) ايضا قوله تعالى فى آل عمران ١٣٧ ( فَسِيرُواْ فِى ٱلْأَرْضِ فَٱنظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلْمُكَذِّبِينَ ) لان الكذب من الكبائر .لكن الجهلاء الحفظة أعداء العقل والتفكير لا يبحثون ولا يستمعون لمن يبحثون وكلا منهم يكذب على الله

ورسوله حتى كتب عند الله كذابا فأحذروا من هؤلاء الكذبة الحفظة الوعاظ بمعسول الكلام والتى تمتلىء بهم الفضائيات والذى يقدم السم فى العسل وهو يعتقد أنه خير المؤمنين وهذه مصيبة بلادنا وسبب تخلف أمتنا
اللهم بلغت اللهم فاشهد
د مصطفى راشد عالم أزهرى واستاذ القانون

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

2 Responses to حديث مزور مشهور كان سببا فى انتشار الكذب فى بلاد الإسلام

  1. ابو مسلم الخرساني القرشي says:

    يا شيخي افتح عقلك وشغل مخك فتجد الحقيقه. هل حصل ان كان في تاريخ الاسلام الظلامي الصدق، او الاخلاق،او المحبه ذات سآن ما؟. ان الاسلام هو المرض والموت منذ ولادته حتي انتهائه. الاتي بقوه الحقيقه ووعي الناس.

  2. س . السندي says:

    من ألأخر …؟

    ١: التاريخ الاسلامي يخبرنا بأن الانسان المسلم اذا صدق ألحد أو ترك دينه أو مات ؟

    ٢: لنفترض يا شيخنا أن الحديث هذا مزور ، طيب وما رأيك بقوله (على الشاهد بفعل الزنا ألإتيان باربعة شهود والا يجلد بثمانين جلدة ) ؟

    ٣: وأخيراً …؟
    مشكلة الاسلام أنه وكل المسلمين على دينونة العالم رغم جهلهم بدينهم وأديانهم ، والمشكلة الاكبر أن معظم تفاسيرهم مصدرها العنعنة ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.