حب في الكافيتريا

حب في الكافيتريا

كانت جالسة كعادتها حتى أتايتها و قلتُ لها :
– تفضلي القهوة آنستي.
ردت عليا : شكرا جزيلا لك.
ثم قلت : لكن هذا ثالث فنجان قهوة أحضره لك آنستي و لا تشربينه!
قالت : لأنني لا اشرب القهوة.
– لماذا تطلبينها إذا؟
– لأنني ….. و ما شأنك أنت؟
-قال : أنا أعمل هنا في هذا المقهى ، لكن أنا أدرس أيضا معك في نفس الجامعة … أظن أنك لم تلاحظي هذا لكن أنا أتابعك بشدة كبيرة و أراقبك دائما!
– قالت : لماذا ؟؟!!
-أنا أشعر انك غريبة الأطوار و متقلبة المزاج دائما ، أراك تضحكين فجأة و تحزنين أخرى …… أنا آتي إلى العمل كل يوم و قد أحببته بسببك ⁦…. أنت لا تعلمين أنني افتعل المشاكل لاي شخص يحاول الاستهزاء بك و السخرية منك.
– ماذا ؟؟!!
– قلت : نعم ، أنا لا أشعر بالاطمئنان إلا عندما أراك و أتبعك كل يوم …… سامحيني آنستي أنا حقا آسف.!
– قالت : آسف … على ماذا ؟؟!!
– قلت : لأنني أراقبك دائما و أتبعك كل ليلة .
– فقالت هي : حسنا … لنعد إلى موضوعنا!


– قلت: لم يكن هناك موضوع !
– قالت : بلى كان ، ألم تسألني لماذا أطلب القهوة و لا أشربها ؟؟!!
– قلت : أجل، قلت ذلك.!
– فقالت : …. أنا فعلا لا أحب القهوة، لكن أطلبها كي اراك…💖💖

منقول

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.